Menu
حضارة

واشنطن تعلن الانسحاب من معاهدة الصواريخ مع روسيا

بوابة الهدف _ وكالات

أعلن وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، الجمعة، انسحاب واشنطن من معاهدة حظر الصواريخ القصيرة والمتوسطة المدى مع روسيا.

وقال بومبيو "سنقدم إخطارا رسميا لروسيا بانسحاب الولايات المتحدة من المعاهدة في غضون ستة أشهر".

وترى الولايات المتحدة الأمريكية أن موسكو لا تنفذ بنود المعاهدة. وقال بومبيو إن "روسيا لم تلتزم بمعاهدة الصواريخ النووية قصيرة ومتوسطة المدى".

وكانت الولايات المتحدة أبلغت روسيا سابقًا أنّ قرار الانسحاب نهائي، بينما كانت موسكو قد حمّلت واشنطن المسؤولية عن انهيار المعاهدة.

وفي 15 يناير المنصرم، أعلنت روسيا والولايات المتحدة عدم حصول أي تقدم في المباحثات بينهما، حول مستقبل المعاهدة، خلال مشارواتٍ في جنيف.

وقالت موسكو إنّ واشنطن ستكون مسؤولة تماماً عن انهيار معاهدة الصواريخ القصيرة والمتوسطة المدى، وبيّنت أنّ "الأمريكيين رفضوا عرض موسكو إجراء جولة أخرى من المشاورات حول معاهدة الحد من الصواريخ".

وتعتزم روسيا عقد جلسة إحاطة لحلفائها وشركائها وسفراء الدول الأوروبية حول مصير معاهدة التخلص من الصواريخ متوسطة وقصيرة المدى والموقف حول صواريخ "9 إم 729."

وكانت قد صدرت تحذيرات روسية مطلع كانون الأول/ ديسمبر 2018 من نيّة واشنطن الانسحاب من معاهدة الصواريخ. وقالت موسكو إنها سترد في حال انسحاب واشنطن من المعاهدة.

 

وسبب النزاع الحالي هو أنّ المدى الأقصى للصاروخ 9M 729 هو 84 كيلو متر، أي أن مداه لا يتجاوز الـ500 كيلومتر حسب شروط المعاهدة، وفقًا لروسيا.