Menu
حضارة

الشعبية تدين بشدة اعتقال السلطة للمناضل "أبو سالم"

المناضل أبو سالم لحظة الافراج عنه أمس

رام الله _ بوابة الهدف

أدانت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين بشدة إقدام أجهزة أمن السلطة على اعتقال المناضل والنائب في المجلس التشريعي الدكتور إبراهيم أبو سالم، داعيةً إلى ضرورة التراجع عن هذا النهج الذي يزيد حالة الاحتقان في الساحة الفلسطينية.

واعتبرت الجبهة في تصريحٍ لها وصل "بوابة الهدف"، أن "هذه الخطوة المرفوضة تشكّل تصعيدًا خطيرًا يساهم في ضرب العلاقات الوطنية وتقودنا إلى مربعات أكثر خطورة في الأوضاع الداخلية الفلسطينية، خصوصًا وأن المعتقل كبير في السن ويعتبر من القيادات الفلسطينية الوازنة في القدس ".

كما رأت الجبهة في هذا الاعتقال "تجاوزًا لكل القيم والمبادئ الوطنية التي تحرم الاعتقال على خلفية سياسية واستهداف المناضلين"، مُجددةً دعوتها لضرورة "تهيئة المناخات الإيجابية من أجل انجاز المصالحة وانهاء الانقسام الذي شكّل ويُشكّل أحد الأسباب الرئيسية لهذه التجاوزات وخصوصًا في الضفة التي تفتح فيها هذه الاعتقالات المجال واسعًا لتعريض حياة المعتقلين السياسيين إلى الخطر في ظل الاستهداف المتواصل للاحتلال".