Menu
حضارة

الأسبوع المقبل

"الكابينت" سيناقش تنفيذ "خصم مخصصات الشهداء والأسرى"

كشف رئيس حكومة الاحتلال "الإسرائيلي" بنيامين نتنياهو، أنّ المجلس الأمني والسياسي المصغر (الكابينيت)، سيناقش تنفيذ قانون سلب مخصصات عائلات الشهداء والأسرى من عائدات ضرائب السلطة الفلسطينية، وذلك الأسبوع المقبل.

وأضاف نتنياهو: "قريبًا ستنجز أعمال الطاقم الخاص لتنفيذ قانون خصم رواتب عائلات الأسرى ومنفذي العمليات، وبدون شك سيتم خصم المخصصات، حيث سيجتمع "الكابينيت" مطلع الأسبوع المقبل للمصادقة على الخطوات العملية لتنفيذ القانون".

كما تحدّث عن قتل المستوطنة قرب القدس ، قائلا إن "اليد الطولى لإسرائيل تصل كل من يمس بنا وسنقوم بمحاسبته".

وقال نتنياهو ذلك خلال الاجتماع الأسبوعي لحكومته، تعقيبًا على حادثة قتل المستوطنة "أوري إنسباخر" في القدس المحتلة، مساء الخميس الماضي.

ويزعم الاحتلال أنّ منفذ العملية هو عرفات الرفاعية (29عامًا) من مدينة الخليل، بينما رجح جهاز الأمن العام (الشاباك)، أن تكون الدوافع قومية.

يذكر أنّ "الكنيست الإسرائيلي" صادق في تموز/يوليو 2018، على مشروع قانون، ينص على الاستيلاء على قيمة مخصصات عائلات الشهداء والأسرى والجرحى الفلسطينيين، من أموال الضرائب التي تجبيها سلطات الاحتلال إلى السلطة الفلسطينية.

وينص القانون على أنه يتم خصم قيمة المبالغ التي تدفعها السلطة الفلسطينية للأسرى وعائلاتهم، من عائدات الضرائب التي تجبيها سلطات الاحتلال، وتجميدها في صندوق خاص، على أن يمنح "الكابينيت"، الحق في إعادة جميع الأموال المجمدة للسلطة إذا لم تقم بتحويل المخصصات لعائلات الأسرى والشهداء والجرحى الفلسطينيين.