Menu
حضارة

نتنياهو: بدء اقتطاع مخصصات الأسرى الأسبوع القادم

بوابة الهدف - إعلام العدو/ترجمة خاصة

تعهد رئيس حكومة الاحتلال ينيامين نتنياهو إنه سيتم البدء بتنفذ قانون الاقتطاع، لمخصصلت الأسرى الفلسطينيين وعائلات الشهداء، قريبا جدا. وكان القانون أقر في حزيران /يونيو 2018.

جاء هذا التصريح بعد انتقادات من المستوطنين والوزير نفتالي بينت للتأخير في سن القانون الجديد، الذي بناء عليه سيتم اقتطاع الأموال من الضرائب التي تجنيها سلطات الاحتلال نيابة عن السلطة الفلسطينية بموجب لاتفاق باريس، وأكد نتنياهو أن الأمر سيبدأ الأسبوع المقبل.

وقال نتنياهو في بداية الاجتماع الاسبوعي لمجلس الوزراء أمس الأحد إنه بحلول نهاية الاسبوع سيتم الانتهاء من عمل الموظفين اللازمين لتطبيق القانون الخاص "بخصم مرتبات الارهابيين".

وتعهد نتنياهو بعقد اجتماع يوم الأحد القادم للكابينت لاتمرير قرار تنفيذ الخصم وزعم "لا يشك احد في ذلك فإن الاموال ستخصم ابتداء من الأسبوع القادم."

وبموجب القانون الجديد ، الذي رعاه أعضاء الكنيست إيزار ستيرن (يش عتيد) وآفي ديختر (الليكود) ، سيتم تجميد المال الذي كان من الممكن أن يدفع لدفع ما يقرب من 35,000 أسرة من الأسرى الفلسطينيين وعائلاتهم وعائلات الشهداء تلقائيا وفقا لبروتوكول باريس دون الحاجة إلى موافقة خاصة من مجلس الوزراء.

يذكر أن الإعلام الصهيوني نقل منذ يومين ماقال إنه رسالة وجهتها السلطة الفلسطينية لمسؤولين أمنيين صهاينة تهدد فيها برفض أموال الضرائب في حالة أي اقتطاع منها، ما يعني مفاقمة الوضع الاقتصادي لآلاف العائلات الفلسطينية، فيما حذر مراقبون صهاينة من التداعيات الخطيرة للقرار الصهيوين والتي يمكن أن تتفاقم نتيجة قطع المساعدات الأمريكية وقرار السلطة رفض تلقي أموال المساعدات الأمنية، ما يمكن أن يؤول في النهاية إلى انهيار تام للتنسيق الأمني وهو ما لاتريده الأطراف الثلاثة.