Menu
حضارة

خلال لقائه بالفصائل الفلسطينية

لافروف: صفقة القرن تدمر كل ما تم التوصل إليه سابقًا بشأن السلام

سيرغي لافروف

موسكو _ متابعة بوابة الهدف

قال وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، إن "الخطوات الأمريكية، أحادية الجانب، بالنسبة للقضية الفلسطينية - الإسرائيلية، تهدف إلى تدمير كل القرارات والأسس، التي تم تحقيقها سابقًا".

وأضاف أن "الإدارة الأمريكية تسعى إلى فرض حلول أحادية الجانب، وتحاول منذ أكثر من عامين طرح وصفة جديدة تعرف بـ "صفقة القرن"، وهي التي ستعصف بكل ما سبق من قرارات، بما في ذلك إقامة دولة فلسطينية على حدود 1967 وعاصمتها القدس الشرقية".

وأوضح لافروف خلال لقائه وفود الفصائل الفلسطينية في مقر وزارة الخارجية، أن "الانقسام الفلسطيني المستمر منذ عدة سنوات يعطي ذريعة للترويج لنهج الإدارة الأمريكية الذي قد ينسف كل القرارات السابقة".

وأكد على "أهمية أن يتجاوز الفلسطينيون الانقسام ويوحدوا صفوفهم، وذلك من شأنه أن يعزز موقف روسيا والأطراف الدولية الأخرى التي تطالب بتسوية القضية الفلسطينية على أساس القرارات السابقة"، مُشيرًا إلى أن "بعض الأطراف في المجتمع الدولي ترى أنه لا توجد إمكانية للتغلب على الانقسام الفلسطيني ولذلك فهم يرون أن حل الدولتين أيضا بات مستحيلاً".

يُذكر أن الوفود المُشاركة في الحوارات أكدت مساء أمس الاثنين على "السعي المشترك لحل التناقضات من خلال الحوار، والتمسك باتفاق القاهرة للعام 2017".

وعبَّرت الوفود عن قلقها "من تكثيف المحاولات الخارجية لمنع إعادة الوحدة الفلسطينية"، مُؤكدةً في الوقت ذاته على "تقارب وجهات النظر ورفض الانقسام والخطاب عن استحالة التغلب عليه".

وانطلقت ظهر الإثنين، حوارات بحث مستجدات القضية الفلسطينية وملفِ المصالحة الوطنية، في العاصمة الروسية موسكو بحضور وفود 10 فصائل فلسطينية.