Menu
حضارة

إصابات بعد قمع الحراك البحري 23 شمال قطاع غزة

الحراك البحري

غزة – بوابة الهدف

استهدفت قوات الاحتلال "الإسرائيلي" المتظاهرين الفلسطينيين المشاركين في المسير البحري 23 على الحدود الشمالية بين قطاع غزة وباقي الأراضي المحتلة.

وجرى إطلاق قنابل الغاز المسيل للدموع والرصاص الحي، تجاه المتظاهرين الفلسطينيين، بينما أطلق الشبان الحجارة وأشعلوا الإطارات في المكان.

وأفادت وكالة الأنباء الرسمية الفلسطينية، بإصابة مواطنٍ بالرصاص الحي، وعشرات بالاختناق.

وتوافد المواطنون بعد عصر الثلاثاء إلى الحدود البحرية شمال غزة؛ للمشاركة في فعاليات الحراك البحري، قرب موقع "زكيم" العسكري شمال قطاع غزة.

وأطلقت هيئة الحراك الوطني قبل عدة أشهر، رحلات بحرية نحو العالم الخارجي والحدود الشمالية للقطاع، في محاولةٍ لكسر الحصار البحري عن قطاع غزة، إلا أن الاحتلال يقمع المشاركين فيها، ويعمل على إفشالها واعتقال من على متنها.

ويشارك الفلسطينيون منذ الـ 30 من آذار/ مارس الماضي، في مسيرات سلمية، قرب السياج الفاصل بين قطاع غزة والأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1948؛ للمطالبة بعودة اللاجئين وكسر الحصار عن غزة.

واستشهد منذ بدء المسيرات نحو 265 فلسطينيًا، بينما أصيب أكثر من 22 ألف آخرين، برصاص الاحتلال، بينهم نساء وأطفال ومقعدين.