Menu
حضارة

أصيب في الجمعة الأخيرة

استشهاد طفل متأثرًا بجراحه في مسيرات العودة شرق البريج

غزة_ بوابة الهدف

أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية، عن استشهاد الطفل حسن نبيل نوفل، متأثرًا بجراحه التي أصيب بها في الجمعة الأخيرة من مسيرات العودة شرقي مخيم البريج وسط قطاع غزة.

وقالت وزارة الصحة إنّ الفتى نوفل أصيب بقنبلة غاز في رأسه، يوم الجمعة، من جنود الاحتلال، أثناء مشاركته في الفعاليات الشعبية من جمعة "لن نساوم على كسر الحصار".

ويشارك الفلسطينيون منذ الـ 30 من آذار/ مارس الماضي، في مسيرات سلمية، قرب السياج الفاصل بين قطاع غزة والأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1948؛ للمطالبة بعودة اللاجئين إلى مدنهم وقراهم وكسر الحصار عن غزة.

ويقمع جيش الاحتلال تلك المسيرات السلمية بشدّة وإجرام؛ حيث يطلق النار وقنابل الغاز السام والمُدمع على المتظاهرين بكثافة؛ ما أدى لاستشهاد 265 مواطنًا؛ منهم 11 شهيدًا احتجز جثامينهم ولم يسجلوا في كشوفات وزارة الصحة، في حين أصاب 27 ألفًا آخرين، منهم 500 في حالة الخطر الشديد.