Menu
حضارة

عام 2018 كان من السنوات الصعبة

"الأونروا" توجّه رسالة للمجتمع الدولي والدول المانحة

مدارس الأونروا - تعبيرية

بيروت _ بوابة الهدف

وجّه المفوض العام لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "الأونروا" بيير كرينبول اليوم الأربعاء، رسالة إلى المجتمع الدولي والدول المانحة يدعو فيها إلى استمرار في دعم الوكالة بنفس المستوى المالي لعام 2018، لضمان استقرار واستمرار الخدمات في كافة مناطق عمل الوكالة.

وقال كرينبول في تصريحاتٍ صحفية، إنه "رغم التحدي الأكبر بسبب النقص الإضافي بقيمة 60 مليون دولار أميركي ليصبح 360 مليون نتيجة الوقف التام للمساعدات الأميركية، إلا أن انضمام العدد الكبير من الدول إلى "حملة الكرامة لا تقدر بثمن" يؤكد اهتمام العالم بقضية اللاجئين الفلسطينيين".

واعتبر المفوض العام أن "عام 2018 كان من السنوات الصعبة جدًا على اللاجئ الفلسطيني لجهة الخوف والقلق على مستقبل أبنائه وبناته في مجالات التعليم والصحة".

وقالت الأونروا في وقتٍ سابق أنها "تحتاج الى مبلغ 1.2 مليار دولار، من أجل تمويل خدمات الوكالة الحيوية الرئيسة والمساعدات الإنسانية الطارئة لما مجموعه 5.4 مليون لاجئ فلسطيني للعام 2019، وهذا المبلغ هو الحد الأدنى المطلوب للمحافظة على مستوى عمليات الأونروا كما كانت في عام 2018".

جدير بالذكر أن "الأونروا" اعتمدت على ميزانية قدرها 1,2 مليار دولار (مليار يورو) للعام 2018 لكنها واجهت فجوة قدرها 446 مليون دولار عندما أعلنت إدارة ترامب أنها ستقطع الدعم عنها.

وكانت الولايات المتحدة قلّصت مساهمتها في موازنة وكالة الغوث لهذا العام، وهي أكبر مانح لها، ولم تدفع سوى 60 مليون دولار من 365، في يناير 2018، ما تسبّب بتفاقم العجز المالي المتراكم والذي تعاني منه الوكالة، التي تُقدّر ميزانيتها بنحو 1.2 مليار دولار. تلا هذا إعلان واشنطن الوقف الكامل لتمويلها الأونروا.

وفي أواخر العام الماضي 2018، أعلن المفوض العام لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "الأونروا"، بيير كرينبول، أن المنظمة "تمكنت من تجاوز أزمة التمويل الخانقة التي نجمت عن قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب وقف تمويلها".