Menu
حضارة

البشير "أزمة وستمرّ"!

السودان.. الشرطة تقتل مواطنًا خلال قمعها تظاهرة في الخرطوم

تظاهرة في السودان- ارشيف

الخرطوم_ بوابة الهدف

استشهد مواطنٌ سوداني، أمس الأحد 17 فبراير، خلال قمع قوات الشرطة لتظاهرة خرجت في العاصمة السودان ية الخرطوم.

وأفادت لجنة الأطباء المركزية في السودان، بأن المواطن أبو بكر عثمان يوسف (62 عامًا) قضى أمس في موكبٍ احتجاجي، اختناقًا بالغاز الذي أطلقته الشرطة بكثاف صوب المتظاهرين. ويعمل الشهيد بائعًا متجولًا.

وتتواصل الاحتجاجات الشعبية في السودان، تنديدًا بالأوضاع الاقتصادية المتردّية، والتهميش والفقر والفساد المستشري في الحكومة، ووصلت مطالب المتظاهرين إلى إسقاط نظام وحكومة الرئيس عمر البشير، الذي اتهم بدوره المحتجين بأن هدفهم تخريب البلاد، خاصًا بالذكر، الشيوعيين.

واعتبر البشير ما يمر به السودان الآن من أزمات ومصاعب هو "بلاء ومحطات للتمحيص سيخرج منها أكثر قوة."

وقال في خطابه خلال مؤتمر لمجلس شورى الحركة الإسلامية، السبت، إن "السلطة والحكم لم يكونا يوما غاية من الغايات بل وسيلة لبناء مجتمع الدين والأخلاق والعلم والمعرفة، بالتركيز على الجانب الروحي"، وفق ادّعائه.

ويعاني السودان من أزمة اقتصادية منذ انفصال جنوب السودان في 2011، وذهاب ثلاثة أرباع مناطق إنتاج النفط مع الدولة الجديدة، وظلت تتطور الأزمة مع عجز الدولة عن زيادة الإنتاج لكسب النقد الأجنبي، ووصلت ذروتها بعجزها عن توفير الخبز والوقود والدواء، مع شح في السيولة النقدية منذ منتصف عام 2017، ما تسبب في خلق غضب واسع وسط المواطنين.

ويشهد البلد الإفريقي صعوبات اقتصادية متزايدة مع بلوغ نسبة التضخم نحو 70% وتراجع سعر الجنيه السوداني مقابل الدولار الأمريكي وسائر العملات الأجنبية.