Menu
حضارة

لصالح المستوطنين

الأمم المتحدة تطالب الاحتلال بالتراجع عن مصادرة منزل بالقدس

أسرة أبو عصب الفلسطينية من منزلها في مدينة القدس المحتلة.

القدس المحتلة – بوابة الهدف

طالب منسق الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية في الأرض الفلسطينية المحتلة، جيمي ماكغولدريك، سلطات الاحتلال بضرورة التراجع فورًا عن قرار إخلاء أسرة أبو عصب الفلسطينية من منزلها في مدينة القدس المحتلة.

وأعرب ماكغولدريك، في تصريحات صحفية اليوم الثلاثاء، عن قلقه إزاء إجلاء العائلة الفلسطينية، المكونة من 10 أفراد، منهم 3 أطفال ، وتيسير تسليم منزلها إلى مستوطنين.

وكانت قوات الاحتلال أجبرت، الأحد 17 فبراير، عائلة أبو عصب على إخلاء منزلها الكائن في عقبة الخالدية بالبلدة القديمة في القدس المحتلة بالقوة، لصالح المستوطنين، رغم أن مهلة تأجيل الإخلاء لم تنته، والمقررة بتاريخ 28 من الشهر الجاري

يذكر أن عددًا من مسؤولي الأمم المتحدة والمنظمات غير الحكومية دعوا آخر الشهر الماضي إلى وقف خطط تهجير لاجئين فلسطينيين من حي الشيخ جراح في القدس المحتلة، إذ يواجه 32 فردًا، منهم ستة أطفال، من أسرة الصباغ الفلسطينية الإخلاء القسري الوشيك من منزلهم والترحيل الجبري منه.

وأضاف المسؤولون في بيان لهم "في العديد من الحالات في القدس الشرقية، بما فيها حي الشيخ جراح، يقع الإخلاء القسري الذي يطال الفلسطينيين في سياق المستوطنات التي تقيمها إسرائيل وتوسعها، والتي تنتفي الصفة القانونية عنها بموجب القانون الدولي الإنساني."