Menu
حضارة

انتشار مكثف لقوات الاحتلال

مقدسيّون يُؤكّدون مواصلة الاعتصام عند باب الرحمة

صلاة الظهر عند "باب الرحمة" بالأقصى

القدس المحتلة – بوابة الهدف

اعتصم عشرات المقدسيين، ظهر اليوم الخميس، عند باب الرحمة داخل المسجد الأقصى من جهته الشرقية.

وأدّى المقدسيّون الصلاة في المنطقة رغم إجراءات الاحتلال وانتشار عناصر وحداته الخاصة بكثافة في محيط باب الرحمة، وذلك للضغط من أجل إعادة فتح المبنى والمُصلى أمام الفلسطينيين.

وتواصل شرطة الاحتلال التضييق على دخول الفلسطينيين من القدس والداخل المحتليْن إلى المسجد الأقصى، وتحتجز بعض الهويات الشخصية عند الأبواب، خاصةً للنساء.

وشهد المسجد الأقصى قبل يومين توترًا شديدًا ومواجهات بالأيدي بفعل الاقتحام الواسع لقوات الاحتلال للمسجد من باب المغاربة، واعتدائها على المصلين في منطقة باب الرحمة، ما أدى لوقوع إصابات واعتقالات.

وأكد المقدسيون مواصلتهم الاعتصام عند باب الرحمة، وأطلق عشرات النشطاء دعوات عبر وسائل التواصل الاجتماعي للتوافد والاعتصام في المسجد، احتجاجًا على اعتداءات الاحتلال وحملة الاعتقالات الواسعة. بالتزامن مع دعواتٍ لتنظيم خطبة وصلاة الجمعة عند "باب الرحمة".

في سياق متصل، اعتقلت قوات الاحتلال، اليوم، الشاب المصاب بهجت الرازم من القدس المحتلة، للمرة الثانية خلال ثلاثة أيام. وسلمه قرارًا بإبعاده عن المسجد الاقصى لمدة أسبوعين.

وكان الاحتلال اعتدى بالضرب على الشاب الرّازم قبل أن يعتقله، الثلاء الماضي، في منطقة باب الرحمة، إلى جانب عشرات المواطنين.