Menu
حضارة

عاش مُناضلاً ورحل مُناضلاً

القائد سعدات ومنظمة الجبهة في السجون ينعيان القائد الجبهاوي ماهر اليماني "أبو حسين"

فلسطين المحتلة _ بوابة الهدف

نعى الأمين العام للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين أحمد سعدات، ومنظمة فرع الجبهة في سجون الاحتلال القائد الجبهاوي الصلب والعنيد ماهر اليماني "أبو حسين" عضو اللجنة المركزيّة العامة للجبهة وأحد أبرز قادتها العسكريين التاريخيين، والذي رحل مساء الخميس 21 شباط/فبراير 2019 في العاصمة اللبنانيّة بيروت، بعد صراعٍ مع المرض الذي حاربه حتى اللحظات الأخيرة، "عاش مُناضلاً ورحل مُناضلاً، مؤمناً بالنصر الحتمي وبتحقيق شعبنا أهدافه في العودة وتحرير كل فلسطين".

وتقدّمت الجبهة في بيان النعي الذي وصل "بوابة الهدف"، بخالص تعازيها "إلى زوجته المناضلة زينب ونجله حسين وإلى عموم رفاقه وأصدقائه في لبنان، وإلى آل اليماني هذه العائلة المُناضلة التي قدّمت أبنائها لفلسطين وفي مُقدّمتهم شقيقه القائد المؤسس في الجبهة الشعبية وحركة القوميين العرب أبو ماهر اليماني".

وجاء في بيان النعي "إنّ شعبنا الفلسطيني فقدَ مُناضلاً كبيرًا حمل السلاح منذ نعومة أظافره وعاند المُحتل.. عرفته ميادين المواجهة في الأرض والسماء، ترك إرثًا نضاليًا كبيرًا، فقد كان من أبرز الرفاق العسكريين الذين نشطوا في جهاز العمليّات الخارجيّة للجبهة وعملوا بجانب القائد الفذ وديع حداد، وشارك في عمليّة استهدفت شركة طيران تابعة للاحتلال في اليونان سُجن على إثرها قبل أن يخرج في صفقة تبادل، كما عمل في مكتب القائد المؤسس الدكتور جورج حبش ".

وعاهد الأمين العام ومنظمة فرع السجون الراحل بالقول "نعاهدك أيّها الرفيق، يا ابن قرية سحماتا قضاء عكا المُحتلّة بأن نسير على ذات الدرب والأهداف التي ناضلت طوال حياتك من أجل تحقيقها، أهداف العودة والتحرير وإقامة الدولة المُستقلّة وعاصمتها القدس الأبديّة المُوحّدة على كامل التراب الوطني الفلسطيني".

52572740_10157375216154274_2096160511094685696_n.jpg