Menu
حضارة

روسيا تحذر: أمريكا ترسل قواتها للحدود مع فنزويلا وتمد المعارضة بالسلاح

بوابة الهدف _ وكالات

أعلنت وزارة الخارجية الروسية أنّ الولايات المتحدة تنقل آلياتٍ وقوات خاصّة إلى الحدود مع فنزويلا، بينما تدرس إرسال شحنة من الأسلحة للمعارضة. وحذّرت من أن الأمر سيؤدي إلى التصعيد.

وقالت المتحدثة باسم الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا، إن "شركات تابعة للولايات المتحدة وحلفائها في الناتو تدرس مسألة إرسال شحنة كبيرة من الأسلحة إلى المعارضة في فنزويلا".

وأوضحت زاخاروفا أمام الصحفيين أنه "توجد هناك معلومات تشير إلى أن شركات تابعة للولايات المتحدة وحلفائها في الناتو تدرس مسألة شراء دفعة كبيرة من الأسلحة والذخائر في إحدى بلدان شرق أوروبا لنقلها فيما بعد إلى القوى المعارضة في فنزويلا".

كما أشارت إلى أن الحديث يدور عن مدافع ثقيلة وقاذفات وأنظمة مدافع محمولة وذخائر للأسلحة النارية والمدفعية، مبينةً أن الولايات المتحدة تخطط لتسليم الأسلحة للمعارضة في فنزويلا في بداية مارس القادم وتخطط لإشراك شركة "أنطونوف" الأوكرانية في ذلك.

وتابعت: "من المخطط القيام بإيصال الشحنة إلى فنزويلا مطلع مارس القادم  على عدة دفعات عبر أراضي دولة مجاورة وباستخدام طائرات تابعة لشركات نقل دولية".

وأردفت المتحدثة الروسية: "لسوء الحظ فإن ما لا يثير الدهشة لدينا، هو وجود أثر أوكراني في هذه التطورات، وخاصة ستستخدم فيها شركة أنطونوف الأوكرانية".

وشددت زاخاروفا على أن الاستفزازات الأمريكية في فنزويلا حال تنفيذها ستؤدي إلى التصعيد الجدي لحدة التوتر والمواجهة في العالم كله.