Menu
حضارة

وتتوعّد بتصعيد الاحتجاج

الحركة الأسيرة تُعلن حلّ الهيئات التنظيمة في عددٍ من سجون الاحتلال

فلسطين المحتلة_ بوابة الهدف

أعلنت الحركة الفلسطينية الأسيرة في سجون الاحتلال حلّ جميع الهيئات التنظيمية في سجون: النقب ونفحة وريمون وإيشل، احتجاجًا على الممارسات "الإسرائيلية" بحق الأسرى.

وقال الأسرى في بيانٍ لهم، اليوم الخميس "ان الهجمة الشرسة من قبل إدارة السجون بلغت ذروتها قبل عدة أيام في سجن النقب، عبر تركيب أجهزة مسرطنة ومسلطة فوق رؤوس الأسرى وعلى غرفهم، الأمر الذي دق ناقوس الخطر بأننا أمام جريمة قتل وإعدام ممنهج مع سبق الإصرار والترصد".

وشدّد الأسرى على عدم السماح بفرض واقعٍ اعتقالي جديد يقضم مكتسباتِهم وحقوقَهم التي انتزعوها بالدم والإضرابات.

وأضاف الأسرى في بيانهم "سنستمر في خطواتنا الاحتجاجية والتصعيدية لأبعد مدى حتى نصد هذه الهجمةَ الجبانةَ علينا ونستردَ حقوقنا، وعلى الاحتلال أن يترقب المزيد".

وتابعت الحركة الأسيرة "نقول للساسة الصهاينة أننا لسنا ورقةً انتخابيةً رابحةً في بازاركم الرخيص، وسنفشل كلَ من يراهن على عذاباتنا بإرادتنا وثباتنا وصبرنا".

ودعا الأسرى اللجنة الدولية للصليب الأحمر وجميع المؤسسات الحقوقية والدولية لإجراء زيارات عاجلة لهذه السجون، للوقوف على خطورة الوضع ولجم المحتل في إجراءاته القمعية بحق المعتقلين. وطالبوا نطالب وسائلَ الإعلام الحر، المرئي والمسموع والمكتوب بتبني قضية الأسرى وحملها.

وأهابت الحركة الأسيرة بأبناء الشعب الفلسطيني في الضفة المحتلة، وعلى وجه الخصوص أهالي الأسرى بتشكيل لجنة أو تجمع لهم، وفرز متحدثٍ عنهم ليقود حراكٍا مساندًا للأسرى في الضفة المحتلة.