Menu
حضارة

الاحتلال يعتقل 7 فلسطينيين بعد خروجهم من الأقصى

القدس المحتلة _ بوابة الهدف

اعتقلت شرطة الاحتلال الصهيوني، عصر اليوم الخميس، سبعة مقدسيين؛ معظمهم من السيدات، أثناء خروجهم من المسجد الأقصى في القدس المحتلة.

وأفادت مصادر محلية، بأن شرطة الاحتلال شنّت حملة اعتقالات طالت ست سيدات من القدس والداخل الفلسطيني المحتل بعدما خرجوا من أبواب المسجد الأقصى، مُضيفةً أن "عناصر الشرطة اقتادوا جميع المعتقلين عبر دورياتهم إلى أحد مراكز الشرطة الإسرائيلية للتحقيق معهم".

وعُرف من بين المعتقلين، شقيقة الشيخ رائد صلاح ناهدة أبو شقرة، وابنتها منتهى أمارة، ونور محاميد ورائدة سعيد، إضافة للشيخ نور رجبي.

وأبعدت شرطة الاحتلال خلال شهر شباط/ فبراير الماضي أكثر من 130 فلسطينيًا عن المسجد الأقصى أو البلدة القديمة لمدد تراوحت ما بين أيام وستة شهور، على خلفية فتح مصلّى باب الرحمة في المسجد الأقصى.

ولا يزال التوتر يسود المدينة المقدسة على خلفية احتجاجات المقدسين، التي اندلعت منصف فبراير، بعد وضع الشرطة "الإسرائيلية" سلاسل على بوابة حديدية تؤدي إلى "باب الرحمة" في الجهة الشرقية من المسجد الأقصى.

وتمكن المقدسيون، يوم الجمعة 22 فبراير، من فتح باب الرحمة الذي أغلقتة شرطة الاحتلال منذ العام 2003، وهو ما أثار استفزاز الاحتلال الذي شنّ حملة اعتقالات وصعّد من سياسة الإبعاد بحق الفلسطينيين بالقدس المحتلة، إضافة لتكثيف حملات المداهمة والاقتحام.