Menu
حضارة

الصين: الإجراءات التي تستهدف هواوي سياسية بحتة

هواوي

بوابة الهدف _ وكالات

أكد وزير الخارجية الصينى وانغ يى، اليوم الجمعة، أن الإجراءات الأخيرة ضد شركات التكنولوجيا الصينية والمواطنين هي ضغوط مجرد سياسية متعمدة.

وقال الوزير في المؤتمر الصحفي السنوي التقليدي على هامش الدورة الحالية لبرلمان البلاد — مؤتمر الشعب لعموم الصين "إذا نظرت بموضوعية وبدون انحياز، ليس من الصعب أن نلاحظ أن الإجراءات التي تستهدف الشركات والمواطنين الصينيين في الآونة الأخيرة ليست مجرد قضية قضائية، بل هي ضغوط سياسية متعمدة".

يُذكر أن السلطات الصينية أبلغت في وقت سابق، السفارة الكندية بأنه قد تم اعتقال مواطنان كنديان، يشتبه فيهم في تقويد الأمن القومي الصيني، وهم مايكل كوفريت ومايكل سبييفور.

وواجهت "هواوي" مُؤخرًا إجراءات تقييدية ورقابية فرض معظمها من جانب دول غربية. ففي منتصف آب/أغسطس الماضي، سن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، تشريعًا يحظر على المؤسسات الحكومية اعتماد خدمات هواوي، و"زد تي إي"، وشركات صينية أخرى بعد حظر الجيش الأميركي بيع منتجات الشركة من الهواتف النقالة بدعوى تعريضها أفراد الجيش، ومعلوماتهم، ومهماتهم للخطر.