Menu
حضارة

آلاف المحتجين وسط الجزائر.. والسلطات تعطّل القطارات

بوابة الهدف _ وكالات

بدأ آلاف المحتجين صباح اليوم الجمعة بالاحتشاد وسط العاصمة الجزائرية، وأوقفت السلطات حركة القطارات، بعد يوم من إعلان المعارضة دعمها للمظاهرات.

وتجمع الآلاف في ساحتي البريد المركزي وأول مايو بالعاصمة للاحتجاج على استمرار بوتفليقة في الحكم، كما خرجت مظاهرتان نسويتان في بلدتي تيشي وأوقاس بولاية بجاية شرقي البلاد تزامنا مع يوم المرأة العالمي.     

وأعلنت العديد من الفروع النقابية المحسوبة على نقابة الاتحاد العام للعمال دعمها للحراك الشعبي، كما دعت الاتحادية الوطنية لعمال وموظفي قطاع التعليم إلى إضراب عام خمسة أيام بداية من الأحد.

ويتوقع انطلاق احتجاجات "مليونية" بعد صلاة الجمعة استجابة لدعوات على مواقع التواصل الاجتماعي لانضمام المتظاهرين من محافظات أخرى إلى العاصمة.

وأوقفت السلطات اليوم خدمة مترو أنفاق العاصمة، كما أعلنت شركة النقل بالسكك الحديدية وقف رحلات القطارات التي تربط العاصمة بضواحيها وبمحافظات غرب وشرقي البلاد.

وتوقفت أيضًا خدمة تراموي الجزائر الذي يربط وسط العاصمة بالضاحية الشرقية، وسط إجراءات مشددة على الطريق السريع الرابط بين المطار ووسط العاصمة.

وكان الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة، قد تقدم مُؤخرُا بأوراق ترشحه رسميًا لخوض انتخابات الرئاسة، مُؤكدًا سعيه لإعادة انتخابه رغم الاحتجاجات الحاشدة على ذلك.

وخرج الآلاف إلى شوارع عدد من المدن الجزائرية، خلال الأيام الماضية، احتجاجًا على اعتزام بوتفليقة (82 عامًا) الاستمرار في منصبه رغم مرضه منذ سنوات الذي جعل ظهوره نادرًا.