Menu
حضارة

لبنان: وفدٌ من الشعبية يزور قيادتيْ الحزبين الديمقراطي الشعبي والشعبي الناصري

بيروت _ بوابة الهدف

زار وفدٌ من الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين ، يرأسه نائب الأمين العام أبو أحمد فؤاد، قيادتيْ الحزب الديمقراطي الشعبي، والتنظيم الشعبي الناصري في لُبنان.

وكان في استقبال وفد الشعبية الذي ضم إلى جانب أبو أحمد فؤاد، مسؤول الجبهة في لبنان مروان عبد العال، الأمين العام للحزب الديمقراطي الشعبي نزيه حمزة، وذلك في مقر الحزب في بيروت، وقد حضر اللقاء عضويْ قيادة الحزب غسان عبدو وريتا حمدان.

وشدد الطرفان على استنفاد كل السبل لتعزيز جذوة المقاومة ضد الاحتلال سواء في فلسطين ولبنان وسوريا، والتصدي للمشروع الاميركي المعادي. كما أكدا على أن "وحدة الشعب الفلسطيني تحت راية المقاومة المسلحة والشعبية، هي الصخرة التي ستتكسر عليها صفقة القرن وهي الكفيلة باسقاط مشروع التطبيع بين عرب الخيانة والعدو الصهيوني".

وأكدا على أنّ مجريات التصدي للهجمة الاميركية الصهيونية الرجعية العربية تشير الى أنّ "قوى المقاومة في طريقها لتحقيق النصر، وهو ما سيوفر ظهرًا منيعًا لمقاومة الشعب الفلسطيني حتى تحرير الأرض والعودة، وهو ما سيمكن شعبنا العربي من فرض ارادته ونيل حريته وبناء مستقبله وفق مصالحه هو لا وفق املاءات الامبريالية وأعوانها".

هذا واستقبل الأمين العام للتنظيم الشعبي الناصري أسامة سعد في مكتبه في صيدا، وفدًا من الجبهة الشعبية على رأسه نائب الأمين العام أبو أحمد فؤاد، وضم مسؤول الجبهة في لبنان مروان عبد العال، وعضو قيادة الفرع عبد الله الدنان، وبحضور عضو الأمانة السياسية للتنظيم محمد ظاهر.

وتداول الطرفان الأوضاع العامة في لبنان، والأوضاع العربية، وعلى الخصوص ما يخوضه الشعب الفلسطيني من مواجهات مع العدو.

وشدد المجتمعون على أهمية وحدة الفصائل الفلسطينية في مواجهة صفقة القرن ومشاريع التطبيع، مؤكدين أن الشعب الفلسطيني قادر على إسقاط صفقة القرن، وكل مشاريع التطبيع.