Menu
حضارة

معتقلو مجدو يدعون للضغط على الاحتلال لوقف تركيب أجهزة تشويش

فلسطين المحتلة _ بوابة الهدف

دعا معتقلو سجن مجدو، المؤسسات الحقوقية والإنسانية وعلى رأسها اللجنة الدولية للصليب الأحمر، الضغط على سلطات الاحتلال الصهيوني، لوقف تركيب أجهزة تشويش داخل المُعتقل.

وقال المعتقلون في رسالة حملها الأسير الفتى قاسم خالد أبو بكر من بلدة يعبد جنوب غرب جنين، الذي أفرج عنه من مجدو أمس، بعد قضاء 18 شهرًا، إن "سلطات الاحتلال شرعت بتركيب أجهزة تشويش في بعض الأقسام، وتواصل سياسة عزل وحرمان المعتقلين، وأقدمت مؤخرا على نقل الأسير ياسر العامر من عزل مجدو إلى عزل شطة".

وتطرق أبو بكر إلى "معاناة الأسرى المرضى وسياسة الإهمال الطبي المتعمد بحقهم، من خلال اقتصار العلاج المقدم على أقراص "الأكامول" والمسكنات، إضافة إلى معاناتهم اليومية جراء عدم تلبية احتياجاتهم الإنسانية ومطالبهم الحياتية، خاصة الأسرى الأشبال".

ولا تتوقف سلطات الاحتلال عن ابتكار أساليب جديدة لتعذيب الأسرى والتنكيل بهم منذ اللحظات الأولى لاعتقالهم، إضافة إلى معاناتهم بزجهم بظروف قاسية ولا إنسانية داخل جدران المعتقلات، عدا عن المحاكمات الجائرة والغرامات المالية الباهظة المفروضة بحقهم.