Menu
حضارة

رحيل الكاتب والصحفي المصري نبيل زكي بعد صراع مع المرض

نبيل زكي

بوابة الهدف _ وكالات

رحل الكاتب الصحفي المصري الكبير نبيل زكي، عضو المكتب السياسي والمتحدث الرسمي لحزب التجمع، ورئيس مجلس إدارة جريدة الأهالي، عن 83 عامًا.

وأعلن رئيس الحزب السيد عبدالعال رحيل زكي، بعد صراعٍ مع المرض، مؤكدًا أن الحركة الوطنية والصحافة المصرية خسرت قيمة كبيرة بوفاة زكي الذي خاض رحلة حافلة بالنضال والعطاء، وخاض معارك صحفية وسياسية من أجل العدالة والحرية والدفاع عن الطبقات المتوسطة والفقيرة.

وزكي من مواليد أغسطس عام 1934، حيث درس الفلسفة في جامعة القاهرة، والتحق أثناء دراسته بالحركة اليسارية المصرية، وفصائلها المناضلة ضد الاحتلال البريطاني، وجرى اعتقاله في الحملة على اليسار المصري عام 1959 حيث قضي في السجن خمس سنوات.

عمل زكي بعد الإفراج عنه في جريدة المساء ثم في صحيفة الأخبار، حيث كان واحداً من ألمع المحررين الصحفيين والكتاب والمترجمين في الشؤون الدولية ليتولي رئاسة القسم الخارجي بعد ذلك قبل أن ينتقل إلى العمل بجريدة الأهالي.

تولى نبيل زكي موقع المتحدث الرسمي لحزب التجمع في السنوات الخمس الأخيرة، بعد أن ترك رئاسة تحرير الأهالي ليتولى رئاسة مجلس إداراتها.

ظل نبيل زكي يدافع عبر كل كتابته وإطلالته التليفزيونية المتميزة، عن حقوق المواطنة وعن مدنية الدولة المصرية، وحق الشعب المصري في حياة حرة وعادلة وكريمة.

بدوره نعى التجمع المصري على صفحته الرسمية رحيل زكي واصفا إياه بالزميل رفيع الخلق، مخلص لانتماءاته، تفاني في خدمة وطنه ومهنته ومواطنيه .