Menu
حضارة

تقريرالمستوطنون والمستوطنات في الضفة: إحصاء صهيوني وتوقعات نموّ

بوابة الهدف - إعلام العدو/ترجمة خاصة

صدر أول أمس تقرير كاسلا السنوي، الذي يصدره يعقوب كاتز (كاتزل) الرئيس السابق احزب "الاتحاد الوطني" الصهيوين ورئيس مجلس إدارة القناة الصهيونية السابعة اليمينية المتطرفة، والذي يلاحق تطور ونمو الاستيطان في الضفة الغربية المحتلة (ماعدا القدس )، ويزعم إن أرقامه مبنية على بيانات السجل السكاني لوزارة الداخلية.

ويهدف التقرير إلى نقض مساعي حل الدولتين، وتقويض الفكرة (التي نعلم أن جميع الأحزاب الصهيونية قد تخلت عنها فعليا) ويزعم إن حقائق الأمر الواقع على الأرض تقوض هذا الإدعاء، وإن رؤية "الدولتين" تتجاهل نمو اليهود في القس والضفة الغربية ، ويستدعي إلى النقاش تصريحات لشخصيات فلسطينية و"إسرائيلية" فحواها أن الحل الوحيد المتبقي هو حل دولة واحدة.

فيما يلي تقدم الهدف الترجمة الحرفية للمعلومات الرقمية التي جاءت في التقرير المذكور مع التذكير أن واضع التقرير يؤكد أن مستوطني القدس لم يشملهم هذا البحث الإحصائي.

يزعم التقرير أن عدد المستوطنين بلغ في 3/2019 (449.508) مقارنة مع (435.159) في 1/1/2018، و (372.881) في 1/1/2014. لتكون الزيادة بين 2018-2019 3.35، وخلال الخمس سنوات الأخيرة تكون الزيادة 20.61%.

يقدم التقرير أرقامه استنادا إلى تقسيم الضفة الغربية إلى 11 كتلة استيطانية، يقدم تفاصيلها بالكامل، بحي يرصد عدد مستوطني كل مستوطنة عام 2014، وعام 2018، و2019، ويقدم نسبة النمو في كتلة استيطانية.

في هذه الترجمة سنجنب القارئ التفاصيل حول كل مستوطنة على حدة مكتفين بذكر مستوطنات كل كتلة وأرقامها ككل. ونلفت نظر القارئ إلى أن أسماء المستوطنات، وتقسيمات الكتل أيضا بمعنى تبعية مستوطنة معينة لكتلة معينة قد تختلف في دراسات أخرى، ولكن التقرير بين أيدينا يستند إلى تقسيمات وزارة الداخلية الصهيونية.

الكتل الاستيطانية في الضفة

تقسم الضفة الغربية في المنظور الصهيوني إلى 11 كتلة استيطانية هي :

1-كتلة السامرة الشمالية.

2- كتلة السامرة .

3- كتلة معاليه ادوميم.

4- غوش عتصيون الشرقية.

5- بيتار عيليت .

6- كتلة وادي الأردن.

7- كتلة ارييل الكانا.

8- غوش بنيامين.

9- كريات سيفر بلوك.

10- غوش عتصيون.

11- كتلة جبل الخليل

وكما ذكرنا أعلاه لايشمل هذا التقرير 320000 مستوطن في القدس المحتلة منذ 1967، والذين يعيشون في 23 مستوطنة هي:التلة الفرنسية (جفعات شابيرا)، جبل اسكوبس (الجامعة العبرية)، البلدة القديمة، أرمون هاناتزيف، بيت أوروت، ، كشف، جفعات حنانيا، جفعات هاماتوس، جفعات حميفتار، هار حوما، كفر حشيلة، معاليه زيتيم، معاليه دفنه، نيف يعقوب، نوف صهيون، بيسغات زئيف، رمات اشكول، رمات شلومو، مستويات، سانهيدريا الموسعة، شمعون الصالح، شرق تلبيوت، مدينة داود.

كتلة السامرة الشمالية

يشير التقرير إلى أن هذه الكتلة تتألف من مستوطنات: حينوت، حرميش، ميفودوتان، ريتن، شكيد، ويبللغ مجموع مستوطنيها في مكلع عام 2014 (2646) مستوطنا، وبلغ عام 2018 (3378) وعام 2019 (3514). وقد نمت الكتلة منذ 2018-2019 بمقدار: 4.03%، أما منذ 2014 فنمت بمقدار 32.8%.

كتلة ارييل الكانا (الطريق 5)

تضم هذه الكتلة مستوطنات: ربا، أورانيت، ألفيه منشيه، الكانا، أريئيل، بركان، عاليه زهيف، عيتس أفرايم، بدوئيل، كريات نتافيم وشعار تكفا.

وبلغ عدد مستوطنيها ملع 2014 (52002 ) مستوطنا، وعام 2018 (59830) وأصبح العدد عام 2019 (61285). أماا نسبة النمو فكانت ما بين 2018-2019 قد بلغت 2.43%، ومنذ 2014 بلغت 17.85%.

كتلة غوش بنيامين:

وتضم مستوطنات: عميحاي (بدأ الاستيطان فيها مؤخرا كبديل عن بؤرة عمونا)، بيت إيل، بيت أريه، بيت حورون، نبع بنيامين (آدم)، غيفون الجديدة، جفعات زئيف، دوليف، هار آدر، حلميش، تلمون، كوكب هشحار، كوكب يعقوب، كفار هأورانيم، ميفوحورون، معاليه ليفني، معاليه مخماس، نحليل، نيلي، عطيرت، ألمون (عنتوت) ، فسغوت، ريمونيم، شيلا.

وبلغ مجموع مستوطني هذه الكتلة عام 2014 (76794) وعام 2018 (88353) ليصبح في 2019 (90956)، وكانت نسب النمو من 2018-2019 (2.95%) ومن 2014-2019 (18.44%).

كتلة غوش شمرون:

وتضم المستوطنات: إيتمار، ألون موريه، بركين، بركا، يتسهار، مجدليم، شفي شمرون، أفني حيفتس، يكير، مفار هفوت، رحيليم، معاليه شمرون، نيفيم، سلعيت، عمنئيل، عينب، تسوفيم، قدوميم، كارني شمرون.

وبلغ مجموع مستوطنيها مطلع 2014 (7222) ومطلع 2018 ( 8018) ووصل في مطلع 2019 إلى ( 8333). وكانت نسبة النمو ما بين 2018-2019 ( 3.45%) أما مما بين 2014-2019 فكانت ( 15.39%).

كتلة غوش عتصيون:

تحتل هذه الكتلة أراض تابعة للخليل و بيت لحم والقدس، وتضم مستوطنات: آلون شفوت، إليعيزر، أفرت، بيت عيل، هارجيلا، كفار عتصيون، مجدال عوز، نبي دانيال، وراس تسيريم.

وبلغ مجموع مستوطنيها عام 2014 (22479) وعام 2018 (25073) وعام 2019 (25930)، أما نسبة النمو ما بين 2018-2019 فبلغت (3.45%) وما بين 2014-2019 ( 15.39%).

كتلة غوش عتصيون الشرقية:

وتضم مستوطنات: معاليه عاموس، نيكديم، تقوع، متسديه (أسفار)، وبلغ مجموع مستوطنيها عام 2014 (54929 وعام 2018 (7266) وعام 2019 ( 7713) مستوطنا. أما نسبة النمو فكانت ما بين 2018-2019 ( 6.155%) وما بين 2014-2019 ( 40.44%).

كتلة وادي الأردن:

(وتسمى مجلس إقليمي البحر الميت)، وتضم مستوطنات: أوبنت، ألموج، أرغمان، بيت هعربا، بقعوت، نيتيت، كلكل، فيرد يريحو، حمديت، حمرا، بيتب، يفيت، محولا، مكورة، معاليه أفرايم، متسفاه شالم، مشفوا، مشكوت، نيرن، نعمة، نتيف هجدود، فتسال، خليا، روعي، روتم، شدموت محولا، تومير.

وجميع هذه المستوطنات عبارة عن بؤر صغيرة ومزارع استيطانية، وبلغ مجموع مستوطنيها عام 2014 ( 7432) وعام 2018 (8787) وعام 2019 (9186). أما نسب النمو فكانت عامي 2018-2019 (4.54%) وما بين 2014-2019 ( 23.6%).

كتلة معاليه أدوميم:

تضم هذه الكتلة مستوطنات: معاليه أدوميم وكفار أدوميم، متسفاه يريحو، وخضر، ومجموع مستوطنيها عام 2014 ( 46458) وعام 2018 ( 49249) وعام 2019 ( 49613). نسبة النمو في هذه الكتلة ما بين 2018-2019 بلغت ( 0.74%) وما بين 2014-2019 بلغت (6.69%).

كتلة كريات سيفر:

وتضم مستوطنات: حشمونيم، كريات سيفر (موديعين عيلوت) متتياهو، غني موديعين، وبلغ تعدادها عام 2014 (65004) وعام 2018 ( 78904) وعام 2019 ( 82056). أما نسبة النمو الاستيطاني في هذه الكتلة فبلغ 2018-2019 (3.99) وما بين 2014-2019 ( 26.23).

كتلة بيتار عيليت:

وتضم بيتار عيليت فقط وبلغ عدد سكانها عام 2014 (47311) وعام 2018 (57846) وعام 2019 (60098). وبلغت نسبة النمو ما بين 2018-2019 (3.89%) وما بين 2014-2019 (27.03%).

كتلة جبل الخليل:

وجميع مستوطناتها في جبل الخليل ومدينة الخليل، وتضم: أدورة، أشكلوت، الخليل، حجي، طنا، كرمل، معون، متسدوت يهودا (يتير) ونجهوت، وسوسوا وعنتيل، وبني خيبر، وكريات أربع وشمعه، وتيلم، وسنسنا، وكرم تسور. 

وبلغ عدد مستوطنيها عام 2014 (15851) وعام 2018 ( 18286) وعام 2019 (18 897) مستوطنا. أما نسبة النمو فكانت ما بين 2018-2019 (3.34%) وما بين 2014-2019 (19.22%).

توقعات مستقبلية:

استنادا إلى المعطيات السابقة ونسب النمو استنادا إلى آخر خمس سنوات، يزعم التقرير أن عد المستوطنين سيصل إلى (468.041) عام 2020، و (565.526) عام 2025، و (680.901) عام 2030.

في عام 2035 يزعم التقديير أن عدد المستوطنين في الضفة سيبلغ (821.267)، وفي عام 2040 (990.569)، وفي عالم 2045 سيصل العدد إلى (1031.402).