Menu
حضارة

رفع الحصار وتحويل حماس إلى شرطي: خطة صهيونية مصرية

بوابة الهدف - إعلام العدو،ترجمة خاصة

قالت صحيفة "إسرائيل اليوم" الصهيونية أن الكيان الصهيوني و مصر يستعدان للمرحلة الثانية من المفاوضات ستفضي إلى إبقاء الأمن الداخلي في غزة في يد حماس، ولكن تجريد القطاع من السلاح الثقيل وفك الحصار كما زعمت.

وقالت الصحيفة إنه سيتم تجريد غزة من السلاح باستثناء الأسلحة الخفيفة التي سيتم الإشراف عليها مقابل رفع الحصار وسلسلة من المشاريع الدولية لتحسين الوضع في قطاع غزة، من المتوقع أن تكون المرحلة التالية في قطاع غزة.

وفقًا للخطة المقترحة، ستبقى جميع الشؤون الداخلية في أيدي المنظمات الفلسطينية التي ترأسها حماس أو كيان سياسي موحد لجميع المنظمات في قطاع غزة. وأكدت أن الأسلحة ستخضع لآلية مراقبة صارمة.

بالتوازي مع التجريد من السلاح ، سيتم رفع الحصار ا"لإسرائيلي" المصري عن غزة، وسيتم تنفيذ مشاريع واسعة النطاق في مجالات البنية التحتية والعمالة والاقتصاد والصحة والتعليم الابتدائي والثانوي والأكاديمي. سيأتي التمويل من الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي والدول العربية ، بقيادة المملكة العربية السعودية و قطر ودول الخليج ، وفتح قناة بحرية لميناء غزة ، مما سيسمح بتصدير واستيراد البضائع مباشرة من قطاع غزة.