Menu
حضارة

قوانين جديدة.. نيوزيلندا تقرر حظر الأسلحة المستخدمة في مجزرة المسجدين

بوابة الهدف _ وكالات

حظرت السلطات في نيوزيلندا بيع الأسلحة والبنادق نصف الآلية والهجومية كالتي يستخدمها الجيش في البلاد، وهي من الأنوع التي استخدمها منفذ مجزرة المسجدين يوم الجمعة الماضي، والتي أودت بحياة نحو 50 شخصًا.

وقالت رئيسة وزراء نيوزيلندا جاسيندا أرديرن، الخميس، إن البلاد ستحظر البنادق نصف الآلية والهجومية كالتي يستخدمها الجيش بموجب قوانين صارمة جديدة. ويأتي ذلك بعد وصفها الهجوم بالإرهابي وقولها إن السلطات ستعدّل قوانين بيع الأسلحة.

وأضافت خلال مؤتمرٍ صحفي "تغير تاريخنا للأبد يوم 15 مارس آذار. والآن ستتغير قوانيننا أيضًا. نعلن اليوم إجراء بالنيابة عن كافة النيوزيلنديين لتشديد قوانيننا الخاصة بالأسلحة ولنجعل بلدنا مكانا أكثر أمنا".

وفي السياق ذاته، أكّدت رئيسة حكومة نيوزيلندا أن بلادها ستمنع إمكانية تحويل البنادق أو الأسلحة إلى أسلحة عسكرية نصف آلية، مضيفةً "باختصار أي نوع سلاح اوتوماتيكي استخدم في الهجوم الارهابي سيتم منعه في هذا البلد".

وقالت أرديرن، إنها تتوقع صدور القانون الجديد بحلول 11  نيسان/ أبريل المقبل، وإقرار آلية لجمع الأسلحة المحظورة وتعويض أصحابها.

وأضافت أن تكلفة استعادة الأسلحة المحظورة ستصل إلى 200 مليون دولار نيوزيلندي (138 مليون دولار أميركي).