Menu
حضارة

"الشعبية في السجون" تدعو لأوسع دعم وإسناد لرفاقها المضربين عن الطعام

غزة_ بوابة الهدف

دعت منظمة الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين في سجون الاحتلال جماهير شعبنا وقواه ومؤسساته إلى أوسع دعم وإسناد لرفاقها الأسرى الإداريين (حسام الرزة، محمد طبنجة، خالد فراج) الذين يخوضون إضراباً مفتوحاً احتجاجاً على استمرار اعتقالهم.

وقالت الجبهة في تصريحٍ وصل "بوابة الهدف"، إن كل من الرفيق القائد حسام الرزة (60 عاماً )، والذي يخوض الاضراب لليوم الثالث عشر على التوالي، والرفيقين الأسيرين محمد طبنجة (37 عاماً) وخالد جمال فراج (31 عاماً) والمضربين عن الطعام منذ أسبوع بحاجة ماسة إلى تدخل وطني ودولي عاجل لإنقاذ حياتهم المهددة بالخطر جراء استمرار اضرابهم في ظل ظروف اعتقالية صعبة، والتي تتزامن مع هجمة صهيونية متصاعدة طالت كافة السجون والأسرى، وفي مقدمتهم الأسرى الإداريين.

واعتبرت أن إصرار رفاقها الثلاثة على مواصلة اضرابهم حتى كسر اعتقالهم الإداري يجب أن يقابله حالة شعبية عارمة وواسعة تقف إلى جانب الحركة الأسيرة في معركتها المتواصلة والمفتوحة ضد إدارة السجون وأدواتها القمعية.

ودعت "الشعبية في السجون" المؤسسات الدولية إلى ضرورة لفت أنظار العالم إلى حقيقة ما يجري داخل السجون من جرائم صهيونية متواصلة بحق الحركة الأسيرة، والتي أفظعها سياسة الاعتقال الإداري التي أصبحت جريمة مسلطة على مئات المناضلين الفلسطينيين الذين يقبعون في ظروف اعتقالية تتعارض والأعراف والمواثيق الدولية وفي ظل صمت رهيب من المجتمع الدولي ومؤسساته.