Menu
حضارة

توتر في سجن النقب.. وحدات القمع تنقل الأسرى من قسم 23

قوات قمع السجون

فلسطين المحتلة _ بوابة الهدف

أفاد مكتب إعلام الأسرى اليوم الاثنين، بأن حالة من التوتر سادت في سجن النقب بعد اقتحامه من قبل قوات القمع الصهيونية.

وأوضح المركز أن "وحدة كيتر ودرور القمعية اقتحمت قسم 23 في سجن النقب"، مُشيرًا إلى أنها أجرت "عمليات تفتيش ونقل للأسرى من داخل القسم".

جدير بالذكر أنه كان من المُقرر أن يشرع الأسرى الفلسطينيون في سجون الاحتلال "الإسرائيلي"، أمس الأحد، في إضرابٍ مفتوح عن الطعام، ضمن "معركة الكرامة الثانية"، وذلك ردًا على إجراءات الاحتلال وقمعه للمعتقلين في مختلف السجون، لكن هذه الخطوة تأجلت بسبب إستمرار المفاوضات بين قيادة الحركة الأسيرة ومصلحة السجون الصهيونية.

ويُطالب الأسرى في سجون الاحتلال، بتمكينهم من التواصل مع أهلهم وذويهم، من خلال تركيب الهاتف العمومي المنتشر في السجون، ورفع أجهزة التشويش "المسرطنة"، وإعادة زيارات الأهالي إلى طبيعتها، وإلغاء كلّ الإجراءات والعقوبات السابقة بحق الأسرى.

يُذكر أن كل المستجدات الأخيرة في معتقلات الاحتلال، جاءت بعد قيام لجنة وزير الأمن الداخلي في حكومة الاحتلال جلعاد أردان، بدراسة الأوضاع الحياتية للأسرى، وأخذت توصياتها بعد زيارة كل السجون بالتضييق عليهم وفرض أمر واقع جديد.

ومنذ مطلع 2019، تشهد سجون الاحتلال توترًا، على خلفية إجراءات تتخذها مصلحة السجون بحق المعتقلين الفلسطينيين، وتزايدت وتيرة التوتر في الأيام الماضية، إثر اقتحام قوات خاصة عددا من المعتقلات، والاعتداء على الأسرى بالضرب والغاز المسيل للدموع، ما أدى لإصابة العشرات.

يُذكر أن عدد الأسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال وصل نحو 5700 أسير، من بينهم 48 سيدة، و230 طفلًا، و500 معتقل إداري.