Menu
حضارة

كعبي: أعداد جديدة من الأسرى تنضم لمعركة الإضراب غدًا

غزة_ بوابة الهدف

قال علام كعبي مسؤول ملف الأسرى في الجبهة الشعبية وعضو اللجنة المركزية العامة، أن "الأسرى قرروا الدخول في معركة الإضراب فورًا، بعد تنصل مصلحة السجون من الاتفاقات المبرمة، وإبلاغ الأسرى باقتصار المكالمات الهاتفية على الأقارب من الدرجة الأولى فقط، والتنصل من عدة مطالب أخرى".

وأوضح كعبي في تصريحٍ لـ "بوابة الهدف"، أن مصلحة السجون كانت قد اتفقت مع الأسرى سابقًا، أن تكون المكالمات الهاتفية متاحة للجميع ودون أي استثناء، كأي أسير أو سجين في العالم، باستثناء المكالمات التنظيمية أو ما يعتبرها الاحتلال (تمس الأمن)، إلا أن مصلحة السجون تنصلت من هذه التفاهمات".

وبيّن أن هناك مطالب أخرى لها علاقة بالكنتيتة والتلفزيون والاقتحامات والزيارات العائلية، وقد رفضتها مصلحة السجون.

وتابع كعبي، أن "قيادة الحركة الأسيرة أبلغت مصلحة السجون قرارها بالانطلاق في الإضراب المفتوح"، مبينًا أنه "سيدخل غدًا عدد آخر من الأسرى في معركة الإضراب عن الطعام لينضموا إلى قيادة الحركة الأسيرة".

هذا وطالب كعبي أبناء شعبنا بمساندة الأسرى في معركتهم ضد مصلحة السجون الصهيونية. كما دعا "جماهير شعبنا في الضفة على وجه الخصوص إلى الانطلاق لمساندة الأسرى بمختلف الأشكال على الحواجز ونقاط التماس، كنقطة ضغط على سلطات الاحتلال".

وأكد كعبي أن كلما زاد الضغط على الاحتلال كلما تم تقصير فترة معاناة الأسرى داخل السجون.

وكان مركز حنظلة للأسرى والمحررين قال إن "قيادات الحركة الأسيرة قرّرت البدء بالإضراب المفتوح عن الطعام، ردًا على تراجع مصلحة السجون عن بعض التفاهمات ومحاولة الالتفاف على جزء مما جرى التفاهم عليه مؤخرًا".