Menu
حضارة

مؤسسة أفريقية تندد بالسياسات الصهيونية ضد الأسرى

رام الله _ بوابة الهدف

ندد سكرتير مؤسسة الأسرى القدامى في جنوب أفريقيا مبو موسيمالا، اليوم الثلاثاء، بالسياسات اللاأخلاقية والمعاملة غير الإنسانية التي يتعرض لها الأسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال.

وقال موسيمالا في رسالة تضامنية مع الأسرى "نؤكد مرة أخرى على إدانتنا للمعاملة البربرية واللاإنسانية واستخدام العنف تجاه الأسرى الفلسطينيين في السجون العنصرية الإسرائيلية حيث يواجه الأسرى الفلسطينيون التعذيب الوحشي الجسدي والنفسي على حد سواء".

وأضاف، في الرسالة التي وصلت هيئة شؤون الأسرى "إن تجربتنا خلال مرحلة النضال ضد الفصل العنصري في بلادنا تشبه الى حد كبير ظروف اعتقال الأسرى الفلسطينيين في إسرائيل، خاصة أثناء الحبس الانفرادي، ومسائل أخرى مثل التغذية، ورفض أو السماح بمقابلة الطبيب وكذلك منع قراءة الكتب"، مضيفاً "إننا في مؤسسة المعتقلين القدامى ندين كل الممارسات  التي استخدمت ضد المعتقلين في معتقل  النقب سيئ السمعة قبل نحو أسبوعين وتشديد الخناق على المعتقلين".

ودعا مبو في رسالته، "رئيس وزراء الاحتلال العنصري إلى إطلاق سراح جميع المعتقلين دون قيد أو شرط، لا سيما النساء والأطفال، ووضع حد لهدم منازلهم والإفراج غير المشروط عن جميع السجناء السياسيين، وبدء المفاوضات على أساس حل الدولتين".

وتابع "نحن نؤيد الدعوة التي وجهتها دائرة العلاقات الدولية في جنوب إفريقيا بشأن انسحاب سفير جنوب إفريقيا من إسرائيل، وكذلك ندعو حكومة جنوب إفريقيا إلى إغلاق السفارة الإسرائيلية في بريتوريا".

وختم رسالته قائلاً "نحيي كفاح الشعب الفلسطيني ضد أسوأ أشكال الفاشية، ونعبر عن دعمنا للنضال الفلسطيني، ونحيي الروح الثورية لكل المعتقلين الفلسطينيين، الذين أمضوا فترات طويله في سجون الاحتلال الإسرائيلي".