Menu
حضارة

معركة الكرامة 2

نقل الأسير وليد دقة من "رامون" إلى "هداريم"

غزة_ بوابة الهدف

نقلت إدارة مصلحة سجون الاحتلال "الإسرائيلي"، اليوم الأربعاء، الأسير القائد وليد دقة بشكلٍ تعسفي من سجن "رامون" إلى سجن "هداريم".

وقال مركز حنظلة للأسرى والمحررين، إن مصلحة السجون الصهيونية نقلت القائد دقة وهو عميد أسرى الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين ، بسبب دوره في معركة الكرامة الثانية، والإضراب عن الطعام.

يذكر أنّ دقة أمضى أكثر من 32 عامًا داخل سجون الاحتلال، ويعيش في ظروفٍ صحيّة خطرة، حيث يبلغ (58 عامًا)، وهو من باقة الغربية داخل الأراضي المحتلة عام 1948.

ولد  دقة الأول من كانون ثاني/يناير عام 1961 ويعتبر أحد عمداء الاسرى داخل سجون الاحتلال، وهو معتقل منذ 25 آذار/مارس 1986م، ويقضى حكمًا بالسجن المؤبد بتهمه خطف وقتل جندي "إسرائيلي".

هذا ويواصل الأسرى الفلسطينيون في سجون الاحتلال "الإسرائيلي"، لليوم الثالث على التوالي معركة "الكرامة الثانية"، بعد أن أعلنوا انطلاقها يوم الاثنين، ويتقدمهم عددٌ من قادة الحركة الأسيرة.

ومنذ مطلع 2019، تشهد سجون الاحتلال الصهيونية توترًا شديدًا، على خلفية إجراءات التضييق التي تتخذها مصلحة سجون الاحتلال بحق الحركة الوطنية الأسيرة، من بينها تركيب أجهزة تشويش داخل السجون، بذريعة استخدام المعتقلين لهواتف "مهربة".