Menu
حضارة

مركز طبّي يُطلق حملة للتبرع بالشعر لصالح مريضات السرطان

الضفة المحتلة_ بوابة الهدف
أطلق مركز "دنيا" التخصصي لأورام النساء، أحد مراكز مؤسسة لجان العمل الصحي، وبالتعاون والشراكة مع "صالون فؤاد هير إكستنشن" حملةً للتبرّع وجمع الشعر وذلك من أجل عمل شعر مستعار للمريضات بالسرطان واللواتي يفقدن شعرهن أثناء العلاج الكيماوي.
 
وقالت د. نفوز مسلماني، مديرة مركز "دنيا": إن الدعم النفسي لمريضات السرطان يعد من أهم مقومات الشفاء، وسقوط الشعر بعد العلاج الكيماوي الذي يعتبر من أكثر الأمور تأثيراً وبشكل سلبي على النساء، اللاتي غالبًا ما يرفضن العلاج خوفاً من فقدان شعرهن. ولذلك وضمن برنامج الدعم النفسي الذي يقدمه المركز للنساء المصابات بالسرطان ينصح كل إمرأة يتم تشخيصها بالسرطان ومعرضة لفقدان شعرها بأن تقص شعرها قبل البدء بالعلاج الكيماوي، وقبل أن يتساقط الشعر، وأن تختار باروكة شعر مسبقاً مناسبة لشكل شعرها الأصلي.
وأضافت، نحن بدورنا في "دنيا" نعمل جاهدين على توفير هذه الباروكات، وإعطائها لمن تحتاج، على أن يتم إسترجاعها بعد نمو شعرها من جديد، لتستفيد منها إمرأة أخرى.
 
وشكرت مسلماني "صالون فؤاد هير إكستنشن" على مبادرته وشراكته مع مركز "دنيا"، في هذه المبادرة الرامية لتوفير الشعر المستعار للنساء، حيث سيتم جمع الشعر من عدة صالونات في الضفة الغربية، وإرسالها لصالون فؤاد هير إكستنشن، لعمل الشعر المستعار، وبعد تجهيزه سيكون في مركز "دنيا" لتوزيعه على النساء، بشكل فردي أو من خلال المستشفيات التي تعالج مريضات السرطان.
ووجهت مسلماني رسالة شكر لكل إمرأة إختارت قص شعرها ومنحه لمريضة على المبادرة والسعي لإدخال البهجة والسرورة والثقة بالنفس لإمرأة فقدت الشعر أثناء رحلة العلاج من المرض.
 
ومن جهته، قال فؤاد، صاحب صالون "هير إكستنشن" إنه يشعر بالفخر لشراكته المتواصلة مع مركز "دنيا".
وأضاف "أنا اليوم قويّ وصحتي جيدة والحمدلله، وعندي قدرة على العطاء ومساعدة النساء المصابات بالسرطان، لذلك فكرت وبالشراكة مع مركز دنيا بإطلاق حملة لتشجع النساء على التبرع بشعرهن، لصالح مريضات السرطان. ودعا أصحاب الصالونات للمبادرة بإيصال ما لديهم من شعر يجري قصه في صالوناتهم من أجل إتمام العمل على إنجاز أكبر عدد ممكن من نماذج الشعر المستعار، وتقديمها لنساء فقدن شعرهن خلال رحلة العلاج من مرض السرطان".
وأعرب عن سعادته بالشراكة مع المركز والعمل معه للمساهمة في تخفيف معاناة مريضات السرطان وتحسين نفسيتهن مما يساعد في الشفاء من المرض.