Menu
حضارة

جورج عبدالله يعلن الإضراب عن الطعام دعمًا للأسرى الفلسطينيين

بوابة الهدف _ وكالات

أعلن القطاع الشبابي في الحزب الشيوعي اللُبناني أن الأسير جورج عبد الله المعتقل في السجون الفرنسية، دخل إضراباً عن الطعام ،  تضامناً مع الحركة الأسيرة في سجون الاحتلال بمعركة الكرامة الثانية.

وقالت صفحة قطاع الشباب والطلاب في الحزب، إن عبد الله دخل الإضراب عن الطعام رسميًا، في خطوةٍ إسنادية للأسرى الفلسطينيين.

والأسير جورج عبد الله، ناضل في صفوف الحركة الوطنية، ثم التحق بالمقاومة الفلسطينية، دفاعاً عن الشعب اللبناني والفلسطيني. جُرح أثناء الاجتياح "الإسرائيلي" لقسم من الجنوب اللبناني في العام 1978.

وفي 24 أكتوبر 1984 اعتقلت السلطات الفرنسية جورج عبد الله، بعد أن لاحقته في مدينة ليون الفرنسية مجموعة من الموساد وبعض عملائها اللبنانيين. ولم تكن السلطات الفرنسية، الأمنية والقضائية تبرر اعتقاله بغير حيازة أوراق ثبوتية غير صحيحة: جواز سفر جزائري شرعي.

هذا ويواصل الأسرى الفلسطينيون في سجون الاحتلال "الإسرائيلي"، لليوم الثالث على التوالي معركة "الكرامة الثانية"، بعد أن أعلنوا انطلاقها يوم الاثنين، ويتقدمهم عددٌ من قادة الحركة الأسيرة.

ومنذ مطلع 2019، تشهد سجون الاحتلال الصهيونية توترًا شديدًا، على خلفية إجراءات التضييق التي تتخذها مصلحة سجون الاحتلال بحق الحركة الوطنية الأسيرة، من بينها تركيب أجهزة تشويش داخل السجون، بذريعة استخدام المعتقلين لهواتف "مهربة".