Menu
حضارة

أشادت بانتصار معركة الكرامة

الديمقراطية تدعو طرفي الانقسام للاستجابة لنداء شعبنا وحركته الأسيرة بتحقيق الوحدة

غزة _ بوابة الهدف

أشادت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين ، مساء اليوم الاثنين، بانتصار الحركة الأسيرة في معركة الأمعاء الخاوية في «إضراب الكرامة 2» بانتزاع حقوقها بعد إجبار إدارة سجون الاحتلال الصهيوني على الرضوخ لمطالب الأسرى والتي تضمن حفظ كرامتهم والحفاظ على مكتسباتهم.

وأكدت الجبهة في بيانٍ لها وصل "بوابة الهدف"، على أن "انتصار الأسرى المضربين تحقق بفعل صمودهم ووحدتهم في استعادة مطالبهم وانتزاع حقوقهم المسلوبة رغم تعنت وتلكؤ الاحتلال ومحاولته الالتفاف على مطالبهم"، مُوضحةً أن "الوحدة الميدانية تجسدت بالتفاف جماهير شعبنا وقواه السياسية وفعالياته الوطنية في قطاع غزة والضفة الفلسطينية وفي أراضي الـ48 وفي المهاجر والشتات حول قضية الأسرى ما أكسبها زخمًا كبيرًا".

ودعت الجبهة "جماهير شعبنا الفلسطيني إلى استمرار التحركات والفعاليات الداعمة للأسرى وخطواتهم النضالية، ولمزيد من التماسك والوحدة الوطنية حول قضيتهم التي تعد قضية إجماع وطني"، داعية طرفي الانقسام إلى "الاستجابة لنداء شعبنا وحركته الأسيرة، بإنهاء الانقسام واستعادة الوحدة الداخلية لمجابهة المشاريع العدوانية التوسعية الإسرائيلية وإحباط صفقة ترامب التي تستهدف القضية والحقوق الوطنية لشعبنا الفلسطيني".

كما دعت الجبهة المنظمات الحقوقية والإنسانية العربية والدولية "للوقوف إلى جانب الأسرى الفلسطينيين والعرب في سجون الاحتلال، وكشف وفضح السياسة الفاشية التي تتبعها سلطات الاحتلال بحقهم، والتأكيد على حقهم المشروع بالحرية باعتبارهم أسرى حرب ومناضلين من أجل الحرية في مواجهة الاستعمار الإسرائيلي العسكري والاستيطاني".