Menu
حضارة

جوال ومؤسسة فلسطين المستقبل توقعان اتفاقية دعم لتجهيز قسم العلاج الوظيفي

غزة _ بوابة الهدف

وقعت شركة الاتصالات الخلوية الفلسطينية "جوال" إحدى شركات مجموعة الاتصالات الفلسطينية، مع مؤسسة فلسطين المستقبل للطفولة، اتفاقية دعم لتجهيز وتطوير قسم العلاج الوظيفي بالمؤسسة، لرعاية الأطفال المصابون بالشلل الدماغي.

ووقع الاتفاقية في مقر شركة جوال الرئيسي في مدينة غزة، مدير المؤسسة، أحمد الكاشف، ومدير ادارة اقليم غزة في شركة جوال، عمر شمالي، بحضور عدد من مدراء مجموعة الاتصالات الفلسطينية ووفد من مؤسسة فلسطين المستقبل للطفولة.

وأشاد مدير مؤسسة فلسطين المستقبل، أحمد الكاشف، بدعم شركة جوال لتجهيز "قسم العلاج الوظيفي، واهتمامها بهذه الفئة من الأطفال التي تحتاج إلى رعاية خاصة"، مُشيرًا إلى أن "القسم يعتبر من أهم أولويات المؤسسة لما يقدمه من خدمات تساهم بشكل مباشر في علاج المرضى وتطوير قدراتهم وتنميتها".

وقدَّم خلال حفل التوقيع على الاتفاقية، شرحًا وافيًا "عن برامج وخدمات المؤسسة التي تقدمها لرعاية وتأهيل مرضى الشلل الدماغي داخل وخارج المؤسسة"، مُوضحًا أن "المؤسسة تقوم برعاية وتأهيل ما يقارب 150 مريضًا يوميًا داخل المؤسسة في البرامج المتكاملة "التعليمية والعلاج الطبيعي والعلاج الوظيفي والنطق"، كما تقوم برعاية قرابة 40 مريضًا يوميًا في البرامج المختلفة لتلقي الجلسات وعن المشاريع المستقبلية للمؤسسة وتطلعاتها نحو تطوير العمل فيها".

وأثنى على دور شركة جوال "الداعم لهذه الفئة بالتحديد في ظل ما تعانيه من احتياجات خاصة، في كل سبل الحياة بدءًا من العلاج ومرورًا بتلقي التعليم الخاص والتأهيل لإدماجهم في المجتمع"، مُنوهًا إلى أن "الشلل الدماغي هو عبارة عن إصابة أو تلف ما يصيب المناطق المسؤولة عن الحركة في الدماغ، وقد يكون لديهم تأخر في القدرات العقلية أو صعوبات تعليمية أو مشكلات حسية أو ما شابه"، مُبينًا أن "هذا لا يعني إن هناك طفلاً لا يستطيع أن يتعلم، ولكنه يعني إن ما يمكن أن يتم تعلمه قد يختلف من طفل إلى آخر في ضوء إمكانيات وقدرات كل طفل".

وأشار إلى أن "مبدأ المؤسسة العام هو مساعدة كل طفل على تعلم المهارات والمعارف الضرورية بالنسبة له في ضوء إمكانياته وقدراته"، ولفت إلى أن "هذا الدعم المقدم من جوال يساهم بدرجة كبيرة في حصول الأطفال المصابين على حقهم في ممارسة حياتهم وتعليمهم وفق ما وصل إليه التطور العلمي".

بدوره، أكد مدير ادارة اقليم غزة في شركة جوال، عمر شمالي، على حرص الشركة "الشديد على تبني شراكات استراتيجية مع المؤسسات التي تقدم الخدمات النوعية لكل فئات المجتمع الفلسطيني"، وأوضح أن "الهدف من تقديم الدعم يكمن في الاستراتيجية التي تتبعها جوال، نحو دفع عجلة التنمية في كافة المجالات، وصولاً إلى مجتمع سليم معافى يقوم على أسس سليمة".

وشدَّد على أن "الإنسان الفلسطيني بتاريخه النضالي الطويل محل اهتمام كبير وأن الاستثمار فيه يقود إلى تأسيس شراكات حقيقية في كافة المجالات التي تخدم الدولة ومؤسساتها، ويعد من ضمن أولويات استراتيجيات جوال نحو استكمال المشروع الوطني والنهوض به تمشيًا مع رؤية القيادة الفلسطينية نحو تحقيق الاستقلال الكامل المكلل بدولة فلسطينية مستقلة وعاصمتها القدس الشريف.