Menu
حضارة

نفي روسي وصهيوني: لم يعثر على جثة إيلي كوهين

بوابة الهدف - إعلام العدو،ترجمة خاصة

نفى مكتب رئيس الوزراء الصهيوني بنيامين نتنياهو اليوم الخميس تقارير عن العثور على جثة الجاسوس الصهيوني ايلي كوهين من قبل العناصر الروسية العاملة في سورية.

بالأمس ، أنكرت روسيا أيضًا التقارير التي تفيد بأنها نقلت عظام الجاسوس إيلي كوهين إلى الكيان، وقال ناطق في وزارة الخارجية الروسية: "ننكر بشدة المزاعم التي قدمتها عدة وسائل إعلام إسرائيلية بأن الممثلين الروس أخذوا رفات الجاسوس إيلي كوهين ، الذي أُعدم في دمشق ، من سوريا".

وأضاف الناطق الروسي إن دوافع نشر هذه المعلومات الصارخة وغير الواضحة ليست مفهومة، و"نحن ندعو وسائل الإعلام إلى توخي الحذر والاحتراف عند التعامل مع مثل هذه القضايا الحساسة".

في وقت سابق من هذا الأسبوع ، زعمت مواقع المعارضة السورية أن وفدا روسيا غادر الأراضي السورية مع نعش إسرائيلي يحتوي على جثة الجاسوس الإسرائيلي إيلي كوهين.

يذكر أنه تم في العام الماضي استرجاع ساعة يد كوهين إلى الكيان في ما قيل إنه عملية سرية للموساد، وزعمت حينهاأنه بعد إعدام كوهين في 18 أيار/مايو 1965 تم احتجاز الساعة من قبل "دولة معادية" لم تسمها.