Menu
حضارة

تمهيدًا لهدمه.. الاحتلال يأخذ قياسات منزل الشهيد عمر أبو ليلى

الشهيد الفدائي عمر أبو ليلى

الضفة المحتلة _ بوابة الهدف

داهمت قوات الاحتلال فجر اليوم الجمعة منزل عائلة الشهيد عمر أبو ليلى في بلدة الزاوية غرب مدينة سلفيت شمال الضفة المحتلة، وأخذت قياساته تمهيدًا لهدمه.

وأفادت مصادر محلية، بأن قوة من جيش الاحتلال داهمت المنزل، وقامت بمسح المنزل هندسيًا وأخذ قياساته، وتصويره ووضع علامات وإحداث ثقوب بجدران المنزل الداخلية.

وكانت ما تُسمى المحكمة العليا الصهيونية قد رفضت قبل أيام التماسًا لوقف قرار الاحتلال بهدم المنزل، وأمهلت العائلة حتى الثلاثاء القادم، لإخلاء منزلها.

وأبلغ جيش الاحتلال عائلة الشهيد بقرار هدم المنزل في مارس الماضي، إثر اتهام ابنها بتنفيذ عملية الطعن وإطلاق النار قرب مستوطنة "أرئيل" المُقامة على أراضٍ فلسطينية مصادرة بين نابلس وسلفيت.

وسيؤدّي أمر الهدم إلى تهجير والديه وأشقّائه الأربعة، وجميعهم أطفال، رغم اعتراف الاحتلال بأن أيًّا من أفراد الأسرة لم يكن له دور في العملية.

ونفذ الفدائي أبو ليلى في 17 مارس/آذار الماضي، عملية إطلاق نار وطعن بطولية عند مفترق مستوطنة "أرئيل" قُتل فيها ضابط وحاخام ثم انسحب من مكان العملية، ليتم مطاردته من قبل جيش الاحتلال مدة 3 أيام، لتشتبك معه قوة خاصة صهيونية في قرية عبوين شمال مدينة رام الله، ما أدى إلى استشهاده في 19 مارس/آذار الماضي.

وما يزال جثمانه مُحتجزًا في ثلاجات الاحتلال ضمن سياسة شاملة ترفض سلطات الاحتلال بموجبها تسليم جثامين الشهداء الفلسطينيين إلى ذويهم.