Menu
حضارة

الاحتلال يُصيب فلسطينيًا على حاجز زعترة بنابلس

الضفة المحتلة_ بوابة الهدف

أصيب شاب فلسطيني برصاص جيش الاحتلال، صباح اليوم السبت، على حاجز زعترة جنوب نابلس، شمال الضفة الغربية المحتلة.

وفيما أوردته الوكالة الرسمية "وفا"، قالت إنّ قوات الجيش أطلقت الرصاص صوب شابٍ، على حاجز زعترة، بزعم محاولته تنفيذ عملية طعن في المكان. ولم تُعلَن هوية الشاب المضاب حتى اللحظة.

وبات مشهد إطلاق النار على الفلسطينيين، من قبل جنود الاحتلال ومستوطنيه، على الحواجز العسكرية وفي مختلف المناطق في الضفة الغربية المحتلة، يتكرر بصورة شبه يوميّة، لذات الذرائع الواهية، وأبرزها "العثور على سكين بحوزة المُستهدَف، أو محاولة تنفيذ عملية فدائية، وهو ما تُؤكّد زيفه وكذبًه مئات المقاطع المُصوّرة التي تُوثّق تلك الجرائم، والتي تُظهر تعمّد الجنود استهداف الفلسطينيين العُزّل، وبدون أدنى مُبرّر، بل وتفضح الكثير من المقاطع عبث الجنود بمسرح الحدَث وإقدامهم على دسّ السكاكين إلى جانب من تُطلِق عليهم النار.

وتُؤكّد جهات حقوقية محلية ودولية أنّ الإعدام الميداني المباشر للفلسطينيين، سيّما على الحواجز العسكرية، بدون دواعٍ أمنية حقيقية، في تصاعدٍ لافت، خاصةً بعد اندلاع انتفاضة القدس الشعبية في أكتوبر 2015، وتزداد وتيرة هذه الجرائم مع اشتداد حدّة التوتر في الأوضاع الأمنية بالضفة الغربية المحتلة.