Menu
حضارة

دعت لتطبيق قرارات الوطني والمركزي..

القوى في رام الله ترفض أي محاولات للعودة إلى المفاوضات مع الاحتلال

رام الله_ بوابة الهدف

أكدت القوى الوطنية والاسلامية في رام الله، على رفضها لأيّ صيغٍ أو محاولاتٍ أو مقترحاتٍ للعودة إلى المفاوضات الثنائية المباشرة أو غير المباشرة مع الاحتلال الصهيوني.

ودعت القوى في بيانٍ لها، يوم السبت، السلطة الفلسطينية إلى تطبيق قرارات المجلسيْن الوطني والمركزي لمنظمة التحرير.

وشدّدت على رفض أي تسوية أو مسار سياسي في ظل سياسات الاحتلال، والعمل على نقل ملف القضية الوطنية للأمم المتحدة كقضية تحرر وطني لتطبيق قرارتها بتوفير حماية دولية لشعبنا حتى إنهاء الاحتلال عن أرضه وتمكينه من ممارسة حقوقه كاملة غير منقوصة.

في سياق متصل، دعت القوى إلى أوسع مشاركة في فعاليات إسناد الاسرى واستمرار الحراك الشعبي بما فيها الاعتصامات أمام مقرات الصليب الاحمر وفي مراكز المدن.

كما دعت لاعتبار الجمعة المقبل يومًا للتصعيد الميداني على جميع مواقع التماس مع الاحتلال، وتوسيع المشاركة الشعبية في كلّ المواقع رفضًا لصفقة القرن مع الحدث عن قرب اعلانها تزامنًا مع اقتراب ذكرى النكبة الفلسطينية الـ 71.