Menu
حضارة

مفاوضات سرية لدمج "إسرائيل بيتنا" في الليكود

بوابة الهدف - متابعة خاصة

في الوقت الذي تستمر في المفاوضات لبناء ائتلاف صهيوني بقيادنة بنيامين نتنياهو مع باقي أحزاب اليمين، وفي تأكيد لما أعلن غداة الانتخابات الصهيونية للكنيست 21، يتحدث كبار المسؤولين في حزب الليكود عن مفاوضات سرية تؤدي إلى اندماج حزب "إسرائيل بيتنا" بقيادة أفيغدور ليبرمان إلى الليكود.

حزب ليبرمان، الذي حاز 5 مقاعد، ولم يتغير وزنه في الكنيست، يعتبر مهما لنتنياهو كونه يمثل الاتجاه الرئيسي للناخبين الروس، وأيضا بسبب رغبة نتنياهو بتحقيق توازن مع الحلفاء المتدينيين بضم حزب علماني، ولكن خطوة الدمج تذهب أبعد من هذا الاتجاه التحالفي، فبهذه الخطوة سيرتفع الليكود إلى 41 مقعدا، ويتيح لنتياهو تمرير أجندته بخصوص حصوله على االحصانة من المحاكمة.

مسؤولي الليكود اعتبروا أن ناح المفاوضات رهن بطلبات ليبرمان، إن كان سيتراجع عنها أو أن نتياهو سيلبيها أو التوصل إلى حل وسط.

من المعروف أن ليبرمان، إضافة إلى عودته إلى وزارة الحرب كان طالب أ]ضا بتمرير قانون إعدام المقاومين الفسلطينيين، وأيضا تمرير قانون التجنيد للحريديم كما وضعه بنفسه قبل استقالته من وزارة الحرب.

محادثات الدمج السرية، تجري أيضا بالتوازي مع مفاوضات علنية يجيرها الليكود مع الحزب كما مع غيره لبناء الائتلاف الحاكم الجديد.

يشكك مسؤولون في اليكود أن اللجنة المركزية لن توافق على زيادة تمثيل جماعة ليبرمان في اللجنة، كما يطلب في حالة الدمج، فيما أكدت مصادر في الليكود إن الاندماج لايمكن أن يحدث إلا بعد مفاوضات التحالف والتوصل إلى اتفاقات داخلها، ونفى "إسرائيل بيتنا" ذلك، قائلاً: "لا توجد مفاوضات أو مناقشات حول هذا الموضوع، وكل شيء يدور على خلفية صراعات الميراث في المستقبل داخل الليكود".

وقال حزب ليبرمان "هناك من يدعي أنه مهووس بنشر شائعات وسيناريوهات وهمية وهؤلاء الذين يعتبرون أنفسهم ورثة محتملين يخوضون صراعات غير مجدية ويقوضون عملية تشكيل ائتلاف يميني".