Menu
حضارة

الاحتلال يُسلّم أسيرين سوريين عبر معبر القنيطرة في "صفقة باوميل"

الاحتلال يُسلّم أسيرين سوريين عبر معبر القنيطرة في "صفقة باوميل"

وكالات - بوابة الهدف

أعلن المُتحدّث باسم جيش الاحتلال، ظهر الأحد 28 نيسان/ابريل، أنه تم نقل الأسيرين السوريين إلى منظمة الصليب الأحمر الدولي عبر معبر القنيطرة في الجولان السوري المُحتل، وذلك في إطار صفقة "باوميل."

وذكرت مصادر أنّ الصفقة قضت بتسليم رفات جندي من جيش الاحتلال دُفن في مُخيّم اليرموك للاجئين الفلسطينيين جنوبي العاصمة السوريّة دمشق، مُقابل إطلاق سراح عدد من الأسرى السوريين، وهناك جهود إضافيّة من أجل إطلاق سراح الأسير صدقي المقت وأمل أبو صالح من سكان مجدل شمس في الجولان السوري المُحتل.

وكان الاحتلال قد استعاد قبل أسابيع رفات الجندي زخاريا باوميل الذي فُقد في معركة السلطان يعقوب عام 1982، وفي هذا السياق قال المبعوث الروسي الخاص إلى سورية، ألكسندر لافرنتييف، إنّ استعادة رفات الجندي لم تكن عمليّة أحاديّة الجانب، وإنما من المُفترض أن تقوم "إسرائيل" بالمقابل بإطلاق سراح أسرى سوريين من سجونها.

وحسب قناة "كان" التابعة للاحتلال، فإنّ الأسرى السوريين الذين تشملهم الصفقة هما: نشيط فتح خميس أحمد (35) عاماً من مواليد مُخيّم اليرموك للاجئين في سوريا، والأسير الثاني هو زيدان طويل (57) عاماً من سكان الخضر.

ويُذكر أنّ الجندي الصهيوني بوميل اعتُبر أسير حرب في عام 1982 خلال حرب لبنان وتم نقله جثمانه من سهل البقاع اللبناني إلى سوريا.