Menu
حضارة

فريق طموح شباب ينظم فعالية لأصحاب الأطراف المبتورة في غزة

.jpg

غزة _ بوابة الهدف

نظم فريق طموح شباب – مركز طموح المجتمعي، مساء الخميس، فعالية بعنوان "سبقتنا إلى الجنة" لتسليط الضوء على أصحاب الأطراف المبتورة، في صالة السلامة شمال قطاع غزة.

وقالت رئيسة مركز طموح المجتمعي شيرين الكردي، إن "فكرة الفعالية تولدت من الإمعان في معاناة أصحاب الأطراف المبتورة، كونهم فئة يجب النظر إليها في كل ما تحتاجه من رعاية صحية متكاملة".

وأضافت الكردي أن "الفعالية تهدف إلى تسليط الضوء على ذوي الإعاقة من أصحاب الأطراف المبتورة، والدعوة إلى تقديم الرعاية الصحية لهم في كافة المرافق الصحية في قطاع غزة، وتوفير العلاج اللازم لهم حتى لا تتفاقم معاناتهم أكثر فأكثر".

من جهته قال المهندس معين العلمي إنه "لشرف لي أن يطلق عليّ لقب شيخ الجرحى، خاصًة بعد نجاحي في مجالي وتحقيقي طموحاتي في ظل فقدي أحد أطرافي"، مُضيفًا "أدعو إلى التكثيف من مثل هذه الفعاليات التي تسلط الضوء على أصحاب الأطراف المبتورة لتجسيد معاناته والنهوض بهم لإفساح المجال لهم لتحقيق طموحاتهم؛ فنحن ما فقدنا أطرافنا إلا فداء لوطننا فلسطين".

وقال الشاب محمد أبو بيض (25 عامًا) اللاعب في منتخب فلسطين لذوي البتر والذي تسبب العدوان الصهيوني على قطاع غزة عام 2014 ببتر قدمه اليسرى، إن "الفعالية جاءت بشكلٍ مفاجئ للأشخاص الذين فقدوا أطرافهم لتسليط الضوء على معاناتهم"، مُعربًا عن أمله بالتكثيف والاستمرار في عقد مثل هذه الفعاليات من قبل الجهات والدوائر الحكومية والخاصة حتى يحصل هؤلاء الأشخاص على الرعاية الصحية المناسبة ومساعدتهم في تحقيق طموحاتهم.

يذكر أن عدد حالات الإصابة بالبتر تضاعفت في قطاع غزة، خاصة مع استهداف قوات الاحتلال للمُشاركين في مسيرات العودة، حيث بلغت عدد الإصابات بحالات البتر ما يقرب 136 حالة منذ بدء أحداث المسيرات السلمية في 30 مارس/آذار 2018.