Menu
حضارة

سعدات ينعي القائد التاريخي علي القطاوي (أبو صالح)

فلسطين المحتلة _ بوابة الهدف

نعى الأمين العام للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، باسمه وباسم المكتب السياسي واللجنة المركزية والرفاق في منظمة الجبهة الشعبية بالسجون، رفيقها الراحل القائد الوطني والمناضل التاريخي والأسير المحرر علي درويش "القطاوي" (أبو صالح)، الذي رحل يوم الجمعة.

وقال الأمين العام في برقية التعزية "إن القائد أبو صالح جسد على مدار سنوات طويلة من النضال حضورًا ميدانيًا ووطنيًا وكفاحيًا ووحدويًا، أكسبه احترام وتقدير كل من عرفه وعمل معه وعاش تجربته، وخصوصًا في معترك سنوات اعتقاله الطويلة التي كشفت عن قائد وطني جبهاوي مفعم بالأمل والتواضع والصلابة والمبدئية العالية، حيويًا إلى أبعد الحدود، مشرقًا وجهه بابتسامة وضحكة دائمة كانت تتسلل إلى عيون الجميع وتملأ المكان، رغم جديته العالية في القيام بواجباته التنظيمية".

وأكَّد سعدات أن " فلسطين والجبهة الشعبية لتحرير فلسطين فقدتا قائدًا استثنائيًا شجاعًا وصلبًا، ومثقفًا من الطراز الأول، مناضلاً جذريًا دائمًا فيما يخص قضايا شعبنا وفي مقدمتها قضية اللاجئين، والأسرى، محبًا للمخيم الذي كان يعتبره الجسر الذي سيربطه بعودته إلى قريته الجماسين – قضاء يافا، مجسدًا دائمًا القيم الوطنية الجبهاوية التقدمية الوحدوية التي اعتنقها ونقلها إلى عموم رفاقه وكل المناضلين الذين عاشوا تجربته، وتتلمذوا على يديه".

وختم البرقية بالقول "ونحن نودع اليوم رفيقًا وصديقًا فإننا نتوجه مرة أخرى بخالص التضامن الرفاقي برحيل هذا المناضل الكبير، التي ستبقى ذكراه خالدة في قلوبنا ووجداننا نعتز بها وتعيش معنا، وتوجه دائمًا بوصلة العودة والتحرير إلى وجهتها الطبيعية".