Menu
حضارة

قدّم مساعدات بـ 22 مليون يورو

الاتحاد الأوروبي يطالب بحل الأزمة المالية للسلطة لمنع الانهيار

الاتحاد الأوروبي

بوابة الهدف _ وكالات

دعت الممثلة العليا للسياسة الخارجية في الاتحاد الاوروبي فريدريكا موغيريني، اليوم الثلاثاء، سلطات الاحتلال الصهيوني إلى تنفيذ الاتفاقيات الاقتصادية والمالية الموقعة مع الفلسطينيين، بشكلٍ كامل، ومن ضمنها بروتكول "باريس".

وطالبت في مؤتمر صحفي، عقدته على هامش مؤتمر المانحين، في العاصمة البلجيكية بروكسل، "بحل الأزمة المالية الحالية، التي يتعرض لها الفلسطينيون، لمنع انهيار مالي يمكن أن تكون له ابعاد خطيرة على الأمن في المنطقة برمتها"، مُضيفةً أن "الاقتصاد الفلسطيني بحاجة إلى موارد لينمو، والاتحاد الأوروبي على استعداد لمساعدة جميع الأطراف للعودة إلى الحوار المبني على الاتفاقيات الموقعة بينهم".

وأشارت إلى ان "الاتحاد أعلن اليوم عن مساعدات اضافية لدعم الحالات الأكثر فقرًا في قطاع غزة والضفة الغربية، بقيمة 22 مليون يورو".

جدير بالذكر أنّ السلطة الفلسطينيّة تُعاني من أزمة ماليّة حادّة بعد قرارها برفض استلام أموال المقاصة والضرائب التي يُجبيها الاحتلال نيابةً عنها، ردًا على قرار حكومة الاحتلال بخصم (11) مليون دولار من العائدات شهريًا، اعتبارًا من نهاية شباط/فبراير الماضي، كإجراء عقابي لتخصيص مستحقات للأسرى وعائلات الشهداء.

وجدّد الرئيس الفلسطيني محمود عباس أمس الاثنين رفضه استلام أموال الضرائب من الاحتلال منقوصة، مُطالبًا في الوقت ذاته "الدول العربيّة توفير شبكة أمان ماليّة بقيمة (100) مليون دولار شهريًا"، لافتًا إلى أنّ "هذه الأزمة الماليّة الأصعب التي تمر بها السلطة".