Menu
حضارة

التعرف على جثّة الضحيّة نجلاء العموري

التعرف على جثّة الضحيّة نجلاء العموري

أكّد معهد الطب العدلي في أبو كبير يوم الثلاثاء 30 نيسان/ابريل، أنّ الجثة التي عُثر عليها يوم الأحد في منطقة حرشيّة قرب مدينة اللد المحتلة، تعود للشابة نجلاء العموري (19) عاماً، والتي كانت قد اختفت منذ نحو أسبوعين.

ومن المشتبه بهم بالتورّط في جريمة قتل الفتاة عموري، (3) أشخاص من أقارب الضحيّة، وهناك رجل وامرأة مشتبه بتورّطهم باختفائها تم تمديد اعتقالهم، بالإضافة لاعتقال ثلاثة آخرين بينهم امرأتان لمدة (4) أيام، علماً بأنّ جميع المعتقلين من عائلة الضحيّة.

وكان قد عُثر على جثة العموري في منطقة حرشيّة مفتوحة غربي اللد المحتلة، خلال أعمال البحث والاستقصاء ضمن التحقيق المتعلّق باختفائها، فيما لم يُحدد معهد الطب العدلي في بيانه سبب وفاة العموري، ذاكراً أنّ "الأسباب التي أدت إلى الوفاة غير واضحة."

وحسب التحقيقات الأوليّة مع المشتبه بهم، فإنّ الضحيّة العموري تعرضت في السابق على مدار سنوات إلى العنف والتهديد من قِبل أفراد عائلتها، كما مكثت في ملجأ للنساء المعنّفات، وشوهدت بالتزامن مع يوم إطلاق سراح أحد أفراد عائلتها الذي أدين بمحاولة حجزها، علماً بأنه هو أحد أفراد العائلة الذي اعتقلوا فور العثور على جثتها.