Menu
حضارة

الغرفة المُشتركة تدعو لرفع الجهوزيّة للرّد على الاحتلال

الغرفة المُشتركة تدعو لرفع الجهوزيّة للرّد على الاحتلال

وكالات - بوابة الهدف

دعت غُرفة العمليّات المُشتركة لفصائل المُقاومة جميع المُقاتلين والأجنحة العسكريّة لرفع الجهوزيّة والاستعداد للرّد على جرائم العدو، وذلك على خلفية استشهاد (3) فلسطينيين، الجمعة 3 أيّار/مايو، ما بين استهداف وإطلاق نار شرقي قطاع غزة.

وكانت قوات الاحتلال قد استهدفت موقعاً للمُقاومة وسط القطاع، ما أدى إلى استشهاد عبد الله إبراهيم محمود أبو ملوح (33) عاماً من مُخيّم النصيرات، وعلاء علي حسن البوبلي (29) عاماً من المغازي، بالإضافة إلى استشهاد رائد خليل أبو طير (19) عاماً مُتأثراً بجراحه التي أصيب بها برصاص قوات الاحتلال في البطن شرقي خانيونس جنوب القطاع، خلال مشاركته في مسيرة العودة.

من جانبها، قالت الهيئة الوطنيّة العليا لمسيرات العودة وكسر الحصار، إنه وبرغم سلميّة المسيرات وأدواتها، إلا أنّ الاحتلال أقدم على جريمته البشعة باستهداف المدنيين العُزّل، ما أدى إلى استشهاد ثلاثة شبّان وإصابة العشرات بإصابات بالغة الخطورة.

واعتبرت الهيئة ذلك إمعاناً في إرهاب الاحتلال ودمويّته واستمراره في ارتكاب المزيد من المجازر بحق المدنيين العُزّل أمام مرأى ومسمع من العالم، ما يستوجب من المجتمع الدولي الوقوف أمام مسؤولياته بلجم الاحتلال ووقف مسلسل إجرامه المتواصل، مُحمّلةً الاحتلال مسؤوليّة ما جرى من جرائم بحق المُتظاهرين السلميين من أبناء الشعب الفلسطيني.

وكان الاحتلال قد أعلن عن وقوع إصابات في صفوف جنوده المُتمركزين شرقي القطاع، برصاص قنّاص وسط القطاع، وانتشرت صوراً ظهرت فيها عمليّات إجلاء المُصابين، دون الحديث عن تفاصيل.