Menu
حضارة

كيف تُقوّي عظام طفلك؟

عندما يتمتع الطفل بعظام قوية، فتقل فرص الإصابة بضعف العظام وتكسرها

إن وجود عظام قوية في مرحلة الطفولة، يضع الأساس لصحة العظام طوال الحياة، وغالباً ما ينتهي بناء العظام في سن العشرين، لنبدأ في مرحلة الحفاظ على صحتها فيما بعد.

وعندما يتمتع الطفل بعظام قوية، فتقل فرص الإصابة بضعف العظام وتكسرها، ولذلك يجب الإهتمام بصحة عظام الطفل وتقويتها من خلال بعض الطرق.

حصول الطفل على الكالسيوم

الكالسيوم هو معدن معروف ببناء عظام صحية، ويوجد الكالسيوم في منتجات الألبان والفول وبعض المكسرات والبذور والخضروات الورقية.

كما يضاف الكالسيوم إلى بعض المنتجات المتوفرة مثل عصير البرتقال أو الحبوب.

ولذلك يجب تشجيع الأطفال على تناول الكالسيوم، وتوضيح أهميته لصحتهم.

يحتاج الأطفال الصغار إلى 2 إلى 3 حصص من الألبان قليلة الدسم يومياً، بينما يحتاج الأطفال الأكبر سناً إلى 4 حصص يومياً.

حصول الطفل على فيتامين د

يساعد فيتامين د على قيام الجسم بامتصاص الكالسيوم والفسفور الذي يحصل عليه من الأطعمة المختلفة، ولكن كثير من الأطفال لا يحصلوا على القدر الكاف الذي يحتاجه الجسم من هذا الفيتامين الهام.

وفي هذه الحالة يجب استشارة الطبيب لمعرفة الجرعة المناسبة للطفل من مكملات فيتامين د.

كما يجب تعريض الطفل لأشعة الشمس لمدة 15 دقيقة يومياً، فهذا يكسب الجسم نسبة جيدة منه، بالإضافة إلى شرب الحليب المدعم بفيتامين د.

وإلى جانب فيتامين د، هناك بعض العناصر الغذائية الأخرى الهامة لصحة العظام، مثل المغنيسيوم والذي يتوفر في اللوز، السبانخ، الفاصوليا، زبدة الفول السودان ي، الأفوكادو، وخبز القمح الكامل.

كما أن فيتامين ك ضروري لبناء جسم الطفل، والمتوفر في الخضروات الورقية كاللفت والملفوف والسبانخ والقرنبيط والبازلاء والفاصوليا الخضراء.

ممارسة الطفل للرياضة

تزداد قوة العضلات كلما استخدمناها بصورة أكبر، وينطبق نفس الشىء على العظام.

ولذلك تعتبر ممارسة الرياضة والأنشطة المختلفة من أهم الأمور التي تضمن تقوية العظام والحفاظ على صحتها.

ومن أبرز التمرينات الرياضية التي يمكن أن يمارسها الطفل: القفز، الجري، والتسلق، وركوب الدراجة، ويفضل أن يكون هذا بشكل منتظم.

كما أن رياضة السباحة تساعد في تقوية العظام، وأي ألعاب جماعية يمكن ممارستها في النادي مثل التنس وكرة السلة وكرة القدم والكرة الطائرة.

تجنب تناول الصودا والوجبات الجاهزة

تؤدي الصودا إلى منع العظام من امتصاص العناصر الغذائية التي يحتاجها الجسم، فعندما نشرب الصودا، نقوم باستبدال السوائل الجيدة (مثل الحليب والعصائر الغنية بالكالسيوم) بالمشروبات الضارة.

وينطبق هذا أيضاً على الأطعمة المصنعة والوجبات الجاهزة التي تتم معالجتها لتصبح بمذاق شهي ولذيذ، ولكنها تؤدي لأضرار صحية عديدة، وخاصةً عند تناولها عوضاً عن الأطعمة الصحية الهامة.

اتباع نمط غذائي صحي

تساعد الوجبات الغذائية الصحية بما في ذلك الدهون الجيدة الموجودة ببعض الأطعمة (مثل الأفوكادو والمكسرات) في امتصاص العناصر الغذائية الهامة للجسم، وعلى رأسها الكالسيوم والفسفور.

فبدون هذه الأطعمة الصحية، لا يتمكن الجسم من امتصاص الكالسيوم الذي نتناوله، وتصبح العظام ضعيفة وقابلة للإنكسار.