Menu
حضارة

رحيل الفنانة القديرة محسنة توفيق

القاهرة_ بوابة الهدف

رحلت عن دُنيانا الفنانة المصرية القديرة محسنة توفيق، وجرى الإعلان عن وفاتها فجر اليوم، عن عمر 80 عامًا، بعد صراعٍ مع المرض.

والراحلة توفيق من مواليد العام 1939، حصلت على درجة البكالوريوس في الزراعة عام 1968، واشتهرت بتعاونها الفني مع المخرج الراحل يوسف شاهين في مجموعة من أبرز أعماله، منها "اسكندرية ليه"، وفيلم "العصفور" الذي شاركت في بطولته، وقد اختير الفيلم ضمن أفضل 100 فيلم في تاريخ السينما المصرية. كما شاركت في فيلم "وداعاً بونابرت".

وعُرف عن محسنة توفيق مواقفها الوطنيّة والعروبية والتقدّمية، سيّما الداعمة لنضال الشعوب، إذ شاركت في الثورة المصرية في 25 يناير 2011، وكانت تتواجد في مختلف التظاهرات والفعاليات الوطنية، ومنها الفعاليت المناهضة لدولة الاحتلال "الإسرائيلي"، والداعمة لحقوق الشعب الفلسطيني وقضيته العادلة. 

برزت الراحلة بدور "بهية" في فيلم "العصفور"، وأصبحت بهية رمزًا للوطنية ولمصر، حيث جسّدت في نهاية الفيلم بصرختها "لأ، حنحارب لأ، حنحارب" رغبة الشعب المصري في النضال بعد تنحّي جمال عبد الناصر عن الحكم، وهو القرار الذي تراجع عنه فيما بعد تحت الضغط الشعبي.

محسنة.jpg

وقدّمت العديد من المسرحيات منها "مأساة جميلة" و"منين أجيب ناس" و"حاملات القرابين" و"الدخان" و"إيرما" و"عفاريت مصر الجديدة".

وفي مجال الدراما التلفزيونية قدمت مسلسلات "الكعبة المشرفة" و "الشوارع الخلفية" و"الوسية" و"أم كلثوم" وغيرها، لكن يبقى دورها في "ليالي الحلمية" الأكثر تأثيرًا لدى المشاهدين المصريين والعرب. أمّا آخر أعمالها كان مسلسل "أهل إسكندرية" من تأليف بلال فضل و إخراج "خيري بشارة" لكنه لم يُعرض.

ونالت محسنة توفيق جائزة الدولة التقديرية في الفنون عام 2012، وكان آخر تكريم لها من مهرجان أسوان الدولي لسينما المرأة، في شباط 2019، وفيه قالت "قدمت في حياتي ما أشعر به، وما استفزني وأعجبني من خلال انتمائي للطلبة والعمال منذ صغري، حيث جاءت ثورة 2011 فشاركت فيها، لذلك أنا مدينة لشعب مصر بوقوفي هنا".

أشاد بها المخرج الراحل يوسف شاهين واصفا إياها بأنها "أحد مجاذيب السينما المصرية" وأنه أحب العمل معها.

وما لا يعرفه كثيرون أنها شقيقة الإعلامية فضيلة توفيق التي اشتهرت باسم "أبلة فضيلة".

وبحسب عضو مجلس نقابة المهن التمثيلية، الفنان منير مكرم، ستكون جنازة الراحلة محسنة توفيق، بعد صلاة ظهر اليوم الثلاثاء، من مسجد السيدة نفيسة.