Menu
حضارة

تصاعد الاستجابة لمقاطعة مسابقة "يوروفيجن" في الكيان الصهيوني

بوابة الهدف _ وكالات

تزايدت مطالبات مقاطعة مسابقة الأغنية الأوروبية "يورو فيجن" 2019، المقرر إقامتها في الكيان الصهيوني، خلال الأيام المقبلة.

وقالت "حملة التضامن مع فلسطين"، إن 136 ألف شخص وقعوا على عريضة تطالب بمقاطعة مسابقة "يوروفيجن 2019.

ووفقًا للحملة، فإن بعض الشركات استجابت لهذه المطالبة وسحبت دعمها لهذه النسخة من المسابقة، مثل "اتحاد إذاعات أوروبا".

كما أن فرقة "تاتس" الموسيقية البريطانية أعلنت على صفحتها على "تويتر" مقاطعة المسابقة، وقالت: "دعينا للمشاركة في يوروفيجن لهذا العام، لكنه يقام في إسرائيل، وجوابنا هو لا".

ومن المقرر أن تنطلق الفعالية الفنية في دولة الاحتلال في شهر أيار/ مايو الجاري، وسط دعوات واسعة لمقاطعة من فنانين ومنظمات مناهضة للتطبيع مع الاحتلال "الإسرائيلي".

يذكر أنه في سبتمبر 2018، انطلقت عريضة رافضة للمسابقة، ضمت تواقيع فنانين من 17 دولة، تلبية لنداء أطلقه فنانون فلسطينيون.ونشر الفنانون دعوتهم في عريضة عبر عدة صحف غربية، بينها "الغارديان" البريطانية.

الموقّعون على العريضة، وهم من 17 دولة من أوروبا وخارجها، طالبوا بمقاطعة الحدث البارز، احتجاجًا على حرمان الشعب الفلسطيني من الحرية والعدالة والمساواة في الحقوق. وأضافوا: "لا يمكن أن يتم التعامل بشكل طبيعي مع الدولة التي تحرمهم من حقوقهم الأساسية".