Menu
حضارة

رفضًا للتطبيع..

فرقة الفنون الشعبية الفلسطينية تنسحب من كرنفال الشعوب في الصين

فلسطين المحتلة _ بوابة الهدف

أعلنت فرقة الفنون الشعبية الفلسطينية، اليوم الاثنين، انسحابها من كرنفال الشعوب في العاصمة الصينية بكين، وذلك رفضًا للتطبيع.

وتناقلت مصادر محلية، أن الفرقة انسحبت من الكرنفال بسبب مشاركة فريق يمثل كيان الاحتلال الصهيوني.

وقالت الفرقة عبر صفحتها الرسمية في "فيسبوك": "أربَعون عاماً ونحن نَحضُنُ جَمْرَ الإستقلاليةِ المُتْعِبَةِ مهما بَهَظَ الثمنْ، لا نُلَحِّن نشيداً للكولونيل، ولا نكْتُبُ زَجَلّيةً لِولِيِّ النِعمة، ولا نَنْطقُ باسمِ البلاط، ولا نَشْتري الهدايا، ولا نَبِيعُ عائشةَ من أجلِ فَرْحَةٍ مسمومَة".

واحتفلت فرقة الفنون الشعبية الفلسطينية هذا العام بمرور 4 عقود على تأسيسها، وخلال مسيرتها رسخت الفرقة نفسها كواحدة من أهم الفرق التي تقدم التراث الفلسطيني.

وتعرف الفرقة نفسها، بأنها "فرقة غنائية راقصة تستلهم التراث الفني الإنساني عمومًا والتراث الشعبي العربي-الفلسطيني خصوصًا، لبناء أعمال فنية فلكلورية ومُعاصرة تعبر عن مشاعر وأحاسيس مبدعيها وتساهم في إحداث التغيير في الإنسان والمجتمع من خلال ممارسة فنية جمالية".