Menu
حضارة

السودان: قتيل وعشرات الاصابات باطلاق نار في العاصمة

السودان

بوابة الهدف _ وكالات

أصيب أكثر من 10 أشخاص جراء إطلاق قوات الأمن السودان ية النار على تجمع للمتظاهرين في ساحة الاعتصام، أمام القيادة العامة للقوات المسلحة بالخرطوم يوم الاثنين، حسب وكالة "رويترز".

وأضافت الوكالة أن "صوت إطلاق النار سمع بالقرب من وسط الخرطوم، في وقت متأخر من الاثنين، بعد اشتباكات اندلعت بين قوات الأمن والقوات شبه العسكرية من جهة، والمتظاهرين الذين كانوا يغلقون الطرق من جهة أخرى".

وأكدت لجنة أطباء السودان المركزية في تقرير تناول الأحداث أمام القيادة العامة، أن "قوات الأمن أطلقت الرصاص الحي ضد المحتجين، ما أسفر عن وقوع إصابات بطلقات نارية".

وأكدت لجنة الأطباء "إصابة عدد من المعتصمين نتيجة تعرضهم بالضرب على يد قوات الأمن بالعصي والسياط، وكذلك جراء التدافع".

بدوره، حذر المجلس العسكري الانتقالي، "من جهات تتربص بالثورة، وتعمل على إجهاض أي اتفاق يتم الوصول إليه وإدخال البلاد في نفق مظلم". على حد تعبيره.

وقال الناطق الرسمي باسم المجلس العسكري الانتقالي، الفريق ركن شمس الدين كباشي "في الوقت الذي تسير فيه خطوات التفاوض بين المجلس العسكري الانتقالي وقوى إعلان الحرية والتغيير في مناخ إيجابي جيد، وصل فيه الطرفان لنتائج متقدمة، على أمل الوصول لاتفاق نهائي بأعجل ما يكون، هنالك جهات تتربص بالثورة، أزعجتها النتائج التي تم التوصل إليها اليوم، وتعمل علي إجهاض أي اتفاق يتم الوصول إليه وإدخال البلاد في نفق مظلم".

وأضاف أن "هذه المجموعات دخلت إلى منطقة الاعتصام وعدد من المواقع الأخرى، وقامت بدعوات مبرمجة لتصعيد الأحداث من إطلاق للنيران والتفلتات الأمنية الأخرى في منطقة الاعتصام وخارجها، والتحرش والاحتكاك مع المواطنين والقوات النظامية، التي تقوم بواجب التأمين والحماية للمعتصمين"، مُوضحًا أن "هذه الأحداث أدت لاستشهاد ضابط يتبع للقوات المسلحة إدارة الشرطة العسكرية (الرائد كرومة)، وإصابة 3 أفراد آخرين، إلى جانب عدد كبير من الجرحى والمصابين من المعتصمين".

وتابع "لا بد من تنبيه الجميع للانتباه لهذه المجموعات، التي تحاول النيل من القوات المسلحة والقوات النظامية الأخرى، وتعمل على منعنا من الوصول لتحقيق أهداف الثورة، ونؤكد أننا نعمل مع الإخوة في الطرف الآخر (قوى إعلان الحرية والتغيير) لاحتواء الموقف بكل تفهم وتعاون".