Menu
حضارة

السودان: تجمع المهنيين يحمل المجلس العسكري مسؤولية الأحداث الدموية

بوابة الهدف _ وكالات

حمل تجمع المهنيين في السودان ، المجلس العسكري، المسؤولية عن مقتل متظاهرين، أمس الاثنين، مطالبًا بلجنة تحقيق تكشف ملابسات ما حصل.

وقتل 4 أشخاص في وقت متأخر مساء الاثنين خلال تظاهرات في العاصمة السودانية الخرطوم، من دون اتضاح الجهة التي بدأت بالعنف.

وأكد التجمع أن "قوى إعلان الحرية والتغيير" غير مسؤولة عن التصعيد الذي شهدته ساحات الاعتصام، بل إن قوات الدعم السريع التابعة للمجلس العسكري هي من أطلقت النار على المتظاهرين في شارع النيل، داعيًا "المجلس العسكري إلى سحب قواته من ساحة الاعتصام، فالمتظاهرين لا يحملون السلاح ولم يطلقوا النار في وجه الجيش".

وفي السياق، حمّلت "قوى إعلان الحرية والتغيير" المجلس العسكري المسؤولية عن أحداث الاثنين، وقالت إن "أشخاصًا ارتدوا زي الدعم السريع قاموا باطلاق النار على المشاركين في الاعتصام"، مطالبين "بالكشف عن هوياتهم".