Menu
حضارة

مشاركة حاشدة..

محدثإصابات في "مليونيّة العودة".. ودعوات للمُشاركة في "جمعة ماراثون العودة"

غزة_ بوابة الهدف

أعلنت الهيئة الوطنيّة العليا لمسيرات العودة وكسر الحصار عن اختتام فعاليات "مليونيّة العودة" بالدعوة للمُشاركة في الجمعة القادمة تحت عنوان "جمعة ماراثون العودة"، مؤكدةً أنّ لا تراجع عن مسيرات العودة بشكلها الشعبي وأدواتها السلميّة.

ووجّهت الهيئة في بيانها الختامي التحيّة لكل شهداء الشعب الفلسطيني الذين استشهدوا دفاعاً عن الأرض المحتلة، خاصةً شهداء 14 أيّار/مايو من العام الماضي، الذين استشهدوا في مليونيّة إحياء ذكرى النكبة 70، والتي تزامنت مع أحداث نقل السفارة الأمريكيّة إلى القدس المحتلة.

هذا وأصيب عدد من المواطنين، عصر الأربعاء، إثر قمع قوات الاحتلال "الإسرائيلي" للمتظاهرين المشاركين في فعاليات إحياء ذكرى النكبة 71 شرقي قطاع غزّة تحت عنوان "مليونيّة العودة"، والتي دعت لها اللجنة الوطنيّة العليا لمسيرات العودة الكُبرى وكسر الحصار.

في التفاصيل، أعلنت وزارة الصحة الفلسطينيّة في إحصائية حتى الساعة الرابعة والنصف مساءً، عن إصابة (65) مواطناً بجراح مختلفة من قِبل قوات الاحتلال، بينهم (3) من المسعفين وواحد من رجال الدفاع المدني، وذلك جراء اعتداء قوات الاحتلال على المُشاركين في مليونيّة العودة.

وأطلقت قوات الاحتلال قنابل الغاز بكثافة فور وصول المتظاهرين إلى مناطق مخيمات العودة الخمس، كما جرى إطلاق النيران تجاه المواطنين السلميين، بالإضافة إلى ضخ المياه العادمة صوب المُتظاهرين.

فيما ذكرت مواقع تابعة للاحتلال أنّ حرائق واسعة نشبت داخل الأراضي المحتلة بمحيط قطاع غزة، حيث شوهدت مقاطع مُصوّرة لحرائق قيل إنها في موقع "ناحل عوز" شرقي منطقة ملكة بمدينة غزة، وحقول أخرى في مُحيط القطاع، وجرى الحديث عن اعتقال قوات الاحتلال لفلسطيني تسلّل عبر السياج إلى الأراضي المحتلة.

هذا وتوافدت الجماهير من مختلف محافظات قطاع غزة، إلى مخيّمات العودة الخمس المقامة على طول السياج الأمني العازل شرقي القطاع، للمشاركة في الفعاليات الشعبية والسلمية إحياءً لذكرى النكبة الفلسطينية الـ 71.

وساد الإضراب الشامل الشوارع والمؤسسات المختلفة، وبدأت الاستعدادات منذ الصباح الباكر للمشاركة في فعاليات الذكرى، سيّما التوافد إلى مخيمات العودة شرقًا، والتي بدأت فيها الفعاليات الرئيسية، بعد ظهر اليوم، وحتى الخامسة عصرًا.

وفي بيانها لمناسبة الذكرى، أكّدت الهيئة الوطنية العليا لمسيرات العودة وكسر الحصار أنّ المسيرات غير قابلة للمساومة، وستتواصل بطابعها الشعبي والسلمي، مُحذرةً الاحتلال من ارتكاب أية حماقات بحق المتظاهرين السلميين.

من جهتها، أعلنت وزارة الصحة في قطاع غزة "رفع مستوى الجهوزية والاستعداد في النقاط الطبية والمستشفيات ومنظومة الإسعاف والطوارئ، مواكبةً لانطلاق فعاليات مليونية العودة شرق القطاع".